التحذير من نوايا الاحتلال الإسرائيلي عقب استهدافه رواتب الأسرى

التحذير من نوايا الاحتلال الإسرائيلي عقب استهدافه رواتب الأسرى

11 مايو 2020
+ الخط -
دعا المجلس الاستشاري لهيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، اليوم الاثنين، للحذر من نوايا الاحتلال الإسرائيلي بإدخال الفلسطينيين في صدامات ومواجهات داخلية، نتيجة استهدافه رواتب الأسرى وحساباتهم البنكية بعد تهديد البنوك بعدم فتح حسابات لهم وإغلاقها.

ودعا المجلس في بيان، عقب اجتماعه اليوم، الكل الفلسطيني من مؤسسات رسمية وأهلية وفصائل العمل الوطني والإسلامي، والنقابات والاتحادات والجمعيات وعلى رأسها جمعية البنوك، للتوحد خلف الأسرى وعائلاتهم وعدم السماح للاحتلال بالتفرد بهم.

وجاء في البيان: "إننا لن نتخلى عن هذه الشريحة المناضلة مهما كلف الثمن، ويجب أن نكون حذرين من نوايا الاحتلال لإدخالنا في صدامات ومواجهات داخلية".

وجاء الاجتماع الطارئ للمجلس الاستشاري لهيئة الأسرى لمتابعة الهجمة المتصاعدة على الأسرى وعائلاتهم والأسرى المحررين، والتي كان آخرها إصدار أمر عسكري إسرائيلي يهدد البنوك العاملة في فلسطين من استمرار التعامل مع الأسرى وصرف رواتبهم.

وشدد المجلس على ضرورة مواصلة التعاون والتشاور مع كافة الجهات والمؤسسات ذات العلاقة بقضية الأسرى، ومع سلطة النقد وجمعية البنوك ووزارة المالية، لمواجهة قرصنة الاحتلال لأموال الأسرى والشهداء والجرحى، وليكون الشعار ما قاله الرئيس محمود عباس إنه "لو بقي لدينا قرش واحد سنصرفه لعائلات الشهداء والأسرى والجرحى".