التحالف يواصل نسف الجسور في شمال شرق سورية

التحالف يواصل نسف الجسور في شمال شرق سورية

07 مارس 2017
الصورة
أدى القصف إلى زيادة معاناة المدنيين (عبد دوماني/فرانس برس)
+ الخط -

 


واصل طيران التحالف الدولي عمليات تدمير الجسور الرئيسة في شمال شرق سورية، في المناطق التي تخضع لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وتحدثت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" أن غارة جوية من طيران التحالف الدولي "ضد الإرهاب" أدت إلى تدمير جسر "البقعان"، في منطقة جزيرة قرب مدينة البوكمال الحدودية مع العراق.

وأكدت المصادر أنّ الجسر بات خارج الخدمة، حيث أسفرت الغارة عن دمار كبير في أجزائه، ويبلغ طول الجسر أكثر من 50 متراً على أحد أودية نهر الفرات شبه الجافة.

وتسبب قصف طيران التحالف بتدمير عشرات الجسور الرئيسية في محافظتي الرقة ودير الزور في المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، ويأتي استهداف التحالف للجسور فوق نهر الفرات والوديان، وفق مراقبين، من أجل قطع طرق الإمداد الواصلة بين المواقع الخاضعة لسيطرة التنظيم.

وأدى استهداف الجسور إلى زيادة معاناة المدنيين في التنقل والنزوح هرباً من استهداف الطيران الحربي التابع للنظام السوري والتحالف الدولي، كما أدى إلى ارتفاع كبير في الأسعار في تلك المناطق، وفق مصادر محلية.

ويعتمد المدنيون في أرياف دير الزّور على التنقل عبر زوارق صغيرة في نهر الفرات، وقد تعرضت لعدة غارات من طيران التحالف والطيران الروسي ما أدى لوقوع عدة مجازر بحق المدنيين، بينما يعتمد تنظيم "داعش" على نقل إمداداته عبر الطرق الترابية الفرعية بعد تمويهها.

وفي الشأن ذاته، استهدف طيران التحالف عدة مواقع في محيط مدينة البوكمال على الشريط الحدودي مع العراق، بينما قصف الطيران الحربي الروسي أحياء الصناعة والحويقة والعمال الخاضعة لتنظيم "داعش" في مدينة دير الزور.

وتزامنت الغارات مع تجدد الاشتباكات بشكل متقطع والقصف المتبادل بين تنظيم "داعش" وقوات النظام السوري في منطقة المقابر جنوب مدينة دير الزور، حيث تحاول قوات النظام فك حصار التنظيم عن المطار العسكري.

وفي شأن متصل، استمرت الاشتباكات بين تنظيم "داعش" ومليشيا "قوات سورية الديمقراطية" في محور أبو خشب غرب مدينة دير الزور، وقعت خلالها خسائر في صفوف الطرفين.