التحالف: وقف إطلاق النار في اليمن يبدأ ظهر الثلاثاء

14 ديسمبر 2015
الصورة
وقف إطلاق النار تمهيداً لمؤتمر جنيف (Getty)
+ الخط -

أعلنت قيادة قوات التحالف العربي أنها ستبدأ وقفاً لإطلاق النار، اعتباراً من الساعة الثانية عشرة ظهراً بتوقيت صنعاء، الساعة التاسعة صباحاً بتوقيت غرينتش من يوم غد، الثلاثاء، استجابة لطلب الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، الذي أبلغها بقرار وقف إطلاق النار لمدة سبعة أيام بالتزامن مع انطلاق مشاورات ترعاها الأمم المتحدة في جنيف.

وأوضح بيان، صدر قبل قليل، أن قيادة قوات التحالف تعلن أن الرئيس عبدربه منصور هادي قد بعث برسالة "إلى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تتضمن إبلاغ قيادة التحالف بأن الحكومة اليمنية قررت أن تُعلن مبادرة لوقف إطلاق النار لمدة سبعة أيام بدءًا من الخامس عشر من ديسمبر/كانون الأول 2015 وحتى الواحد والعشرين منه بالتزامن مع انطلاق المشاورات، وتُجدد تلقائياً في حال التزام الطرف الآخر".

وأضاف البيان أن هادي أوضح في الرسالة "أنه أبلغ معالي الأمين العام للأمم المتحدة ضرورة أخذ الضمانات الكافية على الطرف الآخر، لكي لا تضطر قوات التحالف إلى التعامل مع أي خرق لوقف إطلاق النار، مع وضع خطوات عملية لضمان المحافظة على الالتزام بوقف إطلاق النار بشكل دائم.. وذلك رغبة منه في تهيئة الأجواء لإنجاح تلك المشاورات بما يحقق المحافظة على اليمن وأهله، ويجنبهم مزيداً من إراقة الدماء، ويفسح المجال لتكثيف وتوسيع جهود الإغاثة الطبية والإنسانية".

وتابع أنه "استجابة لذلك، تُعلن قيادة قوات التحالف وقفاً لإطلاق النار اعتباراً من الساعة الثانية عشرة ظهراً بتوقيت صنعاء، الساعة التاسعة صباحاً بتوقيت غرينتش، من يوم الثلاثاء 4 / ربيع الأول / 1437هـ الموافق 15 ديسمبر/كانون الأول 2015، مع احتفاظها بحق الرد على أي خرق لوقف إطلاق النار".

وختم البيان أن "قيادة التحالف إذ تعلن ذلك لتؤكد استمرارها في دعم الشعب والحكومة اليمنية، في سبيل إنجاح الجهود بالمشاورات للوصول إلى حل سياسي ينهي الأزمة، ويساعد الحكومة في التصدي لمهامها وواجباتها في حفظ الأمن والاستقرار والتفرغ لمكافحة الإرهاب".

وكان الحوثيون قد أعلنوا في وقت سابق استعدادهم للالتزام باتفاق وقف إطلاق النار بالتزامن مع انطلاق محادثات جنيف 2، التي ترعاها الأمم المتحدة بين الحكومة والانقلابيين.

اقرأ أيضاً: معارك في تعز ومأرب قبل وقف مرتقب لإطلاق النار

المساهمون