التحالف السعودي-الإماراتي يعلن دعم الجهود الأممية لوقف النار باليمن

التحالف السعودي-الإماراتي يعلن دعم الجهود الأممية لوقف النار باليمن

25 مارس 2020
الصورة
المالكي دعا لـ"خطوات عملية لبناء الثقة" (Getty)
+ الخط -
أعلن التحالف السعودي الإماراتي، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، دعمه لوقف إطلاق النار وخفض التصعيد باليمن، وذلك رداً على الدعوات الأممية التي طالبت أطراف الصراع اليمني بالوقف الفوري للأعمال العدائية وتوحيد الجهود لمواجهة الانتشار المحتمل لفيروس كورونا الجديد.

وقال المتحدث الرسمي للتحالف، تركي المالكي، إن الأخير "يدعم جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن لوقف إطلاق النار وخفض التصعيد، واتخاذ خطوات عملية لبناء الثقة بين الطرفين في الجانبَين الإنساني والاقتصادي، وتخفيف معاناة الشعب اليمني والعمل بشكل جاد لمواجهة مخاطر جائحة كورونا ومنعها من الانتشار".

ووفقاً لوكالة "واس" السعودية، فقد أكد المالكي أيضاً، تأييد التحالف السعودي الإماراتي ودعمه لقرار الحكومة اليمنية في قبول دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار.

وكانت الحكومة اليمنية قد رحبت، في وقت سابق، بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، لوقف إطلاق النار من أجل مواجهة تبعات انتشار فيروس كورونا وخفض التصعيد على مستوى البلد بشكل كامل، كما رحبت بدعوة مبعوثه الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، لاستعادة الهدوء ومواجهة التصعيد العسكري.

وقالت الحكومة اليمنية، في بيان صحافي، إن الوضع في اليمن، سياسياً واقتصادياً وصحياً، يستلزم إيقاف كافة أشكال التصعيد والوقوف ضمن الجهد العالمي والإنساني للحفاظ على حياة المواطنين والتعامل بكل مسؤولية مع هذا الوباء، وفقاً لوكالة سبأ الرسمية.
وفيما أعربت عن تقديرها لجهود الأمم المتحدة، أكدت الحكومة الشرعية أنها "ستتعامل بكل إيجابية" مع تلك الجهود الرامية لاستعادة الدولة وإيقاف نزيف الدم اليمني واستعدادها للانخراط من أجل العمل وبشكل جاد لمواجهة مخاطر هذا الوباء ومنعه من الانتشار داخل الأراضي اليمنية.

وفي المقابل، جدد القيادي الحوثي، مهدي المشاط، مساء الأربعاء، ترحيب جماعته، بدعوات وجهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص إلى اليمن، الرامية إلى إنهاء الحرب.

وأكد القيادي الحوثي، في كلمة بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق عمليات التحالف السعودي الإماراتي باليمن، الاستعداد التام للانفتاح على كل الجهود والمبادرات، في إطار تهدئة شاملة وحقيقية يلمس أثرها الناس، وتبني الثقة، وتقود إلى أجواء داعمة لنجاح الحل السياسي الشامل، وفقاً لقناة "المسيرة" التابعة للجماعة.

وشدد المشاط، على احتفاظ جماعته بـ"حق الرد وفق خيارات المراحل، وما تراه مناسباً تجاه أي استمرار للحصار أو القصف الجوي أو الاستمرار في اتخاذ أي أرض أو منطقة منطلقاً للأعمال العدائية ضد قواتنا المسلحة أو المواطنين".

وفي سياق موازٍ أيضاً، قال القيادي بالجماعة محمد علي على "تويتر"، إن إعلان التحالف دعمه لوقف إطلاق النار "أمر مرحب به وإن الحركة تنتظر تطبيقه عمليا".

ولم يصدر أي تعليق فوري من الأمم المتحدة رداً على مواقف كافة أطراف الصراع باليمن، ولا يُعرف ما إذا كانت ستعلن عن هدنة إنسانية خلال الساعات القادمة أم لا.

المساهمون