التحالف الدولي يلقي ذخائر لفصائل المعارضة بحلب

التحالف الدولي يلقي ذخائر لفصائل المعارضة بحلب

03 يونيو 2016
الصورة
ألقيت ذخائر فقط وليس أسلحة (الأناضول)
+ الخط -

ألقت طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، ذخائر إلى فصائل المعارضة السورية التي تتصدى منذ أسبوع لهجوم شنه تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة مارع في شمال حلب، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الجمعة.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن للوكالة: "ألقت طائرات تابعة للتحالف الدولي خلال الساعات الـ24 الماضية ذخائر وأسلحة متوسطة وخفيفة وصواريخ مضادة للدروع للفصائل المقاتلة في مدينة مارع في ريف حلب الشمالي".

وأشار إلى أنها المرة الأولى التي تلقي فيها طائرات التحالف الأسلحة والذخائر لغير المقاتلين الأكراد. غير أن الوكالة نقلت عن مسؤول دفاعي أميركي لم تسمه، نفيه إلقاء أسلحة.

وقال المسؤول في وزارة الدفاع الأميركية إنه تم إلقاء الذخائر للفصائل المقاتلة بالقرب من مارع، إلا أنه شدد على أن الأمر يقتصر على الذخائر ولا يشمل أسلحة خفيفة أو صواريخ مضادة للدروع.

وشن تنظيم "داعش" في 28 مايو/ أيار هجوماً على مناطق واقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في ريف حلب الشمالي، وتمكن من السيطرة على خمس قرى، وقطع بذلك طريق الإمداد الوحيد للفصائل بين مارع وأعزاز، المعقلين الرئيسيين للفصائل المقاتلة في محافظة حلب.
وتدور منذ ذلك الوقت اشتباكات عند حدود مارع بين تنظيم"داعش" وفصائل المعارضة السورية، التي تحاول منع عناصر التنظيم من دخول المدينة وتسعى إلى إعادة فتح طريق الإمداد.