التجربة الأولى للفيديو.. الفيفا سعيد ومنتخب فرنسا أول مستفيد

التجربة الأولى للفيديو.. الفيفا سعيد ومنتخب فرنسا أول مستفيد

03 سبتمبر 2016
الصورة
إنفانتينو سعيد بتجربة الفيديو (العربي الجديد/غيتي)
+ الخط -

جرت المباراة الودية التي جمعت أمس الخميس المنتخب الإيطالي بنظيره الفرنسي، بأول تجربة للفيديو، واستعمال هذه التقنية الجديدة في مجال كرة القدم، ولاقت استحسان الاتحاد الدولي لكرة القدم، بينما خرج المنتخب الفرنسي من خلالها أول مستفيد.

وأبدى رئيس الفيفا، جياني إنفانتينو خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم الجمعة، ارتياحه لهذه التجربة، من خلال الاستعانة بالفيديو في القرارات التحكيمية، مؤكدا على أنها كانت إيجابية لكل الأطراف.

وقال رئيس الاتحاد الدولي، الذي حضر المباراة الودية، في المؤتمر الصحافي بمدينة باري الإيطالية:" نجحنا أمس في كتابة صفحة جديدة بعالم كرة القدم، وبعد سنوات عديدة من الكلام مررنا اليوم إلى الأفعال".

وتابع إنفانتينو حديثه قائلا:" أقدم شكري للاتحاد الإيطالي لكرة القدم الذي أكد جاهزيته، وكانت التجربة إيجابية، فنحن جميعا نحب كرة القدم، ومطالبون بحمايتها دون المساس بنكهتها، وإذا لم نجر تجارب فلن يكون بوسعنا الحكم على نتيجتها".

ومن جهة أخرى خرج المنتخب الفرنسي أول مستفيد حيث نجا مدافعه جيبريل سيديبي من الطرد منذ الدقيقة الرابعة من المباراة، وفق ما أكدته صحيفة ليكيب الفرنسية، بعد ارتكابه مخالفة على اللاعب الإيطالي دي روسي، ولكن بالاستناد إلى الفيديو قرر حكم المباراة، الهولندي بيورن كويبرس، الاكتفاء فقط بإنذاره.

ويقوم النظام الجديد على مشاهدة مساعدي الحكام لصور المباريات من مكتب خاص وقيامهم بتبادل الأراء بشأن المسائل محل الجدل بالملاعب، كما يسمح بحسم الشكوك حول احتساب صحة الأهداف والبطاقات وضربات الجزاء وما يختلط لدى الحكام.

 

دلالات

المساهمون