البيت الأبيض: لسنا على علم بتزويد إسرائيل بالأسلحة

14 اغسطس 2014
+ الخط -

أفادت صحيفة وول ستريت جرنال الأميركية الخميس أن إسرائيل تلقت الشهر الماضي أسلحة من وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) بدون موافقة البيت الأبيض ولا وزارة الخارجية.

وأفادت الصحيفة استنادا إلى مسؤولين أميركيين وإسرائيليين أن القادة الاميركيين، وفي مقدمتهم باراك أوباما حاولوا الضغط على اسرائيل كي تتحلى بضبط النفس في عمليتها العسكرية في قطاع غزة وحاولوا تشديد المراقبة على ارسال الاسلحة الى اسرائيل. لكن ارسلت الاسلحة رغم ذلك، ما يدل على قلة تأثير الحكومة الاميركية على رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، على ما اضافت الصحيفة استنادا الى مسؤولين من البلدين.

وافادت ان القادة الاميركيين، بدلا من لعب دورهم العادي كوسطاء، اجبروا على دور المتفرج امام المواجهة بين الجيش الاسرائيلي وحماس. واضافت الصحيفة ان باراك اوباما وبنيامين نتانياهو اجريا مكالمة هاتفية متوترة الاربعاء.

وقالت استنادا الى مصادر اميركية ان نتانياهو "ابعد ادارة اوباما" لكنه مع ذلك يطلب ضمانات اميركية مقابل اتفاق طويل المدى مع حماس. واتفق الاسرائيليون والفلسطينيون مجددا الخميس على تمديد وقف اطلاق النار في غزة بعد هدنة هشة كادت ان تتلاشى ما يؤكد استمرار خطر استئناف المعارك في اي وقت رغم الجهود الدبلوماسية الجارية.