البشير يعين محمد خير الزبير محافظاً للبنك المركزي السوداني

16 سبتمبر 2018
الصورة
شحّت السيولة بالعملة المحلية في البنوك التجارية (فرانس برس)
+ الخط -

أصدر الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الأحد، قراراً جمهورياً بتعيين محمد خير الزبير محافظا للبنك المركزي السوداني خلفاً للمحافظ السابق حازم عبد القادر، الذي وافته المنية قبل ثلاثة أشهر.

وظل منصب المحافظ شاغراً، حيث تم تكليف محمد أحمد، نائب المحافظ السابق، لتسيير أعمال البنك المركزي.

وتولى الزبير من قبل منصب وزير المالية والاقتصاد 2000-2001 ووزير دولة بالمالية 1998-2000، ووزير الدولة للتخطيط 1993-1996، وأصبح بعدها محافظا للبنك المركزي السوداني من 2011-2013، قبل أن يتم إعفاؤه من منصبه وتعيين عبد الرحمن حسن بديلا له.

وكانت إقالة محمد خير عام 2013 قد جرت بشكل مفاجئ في ديسمبر/كانون الأول من العام 2013 دون تمهيد، ورجح وقتها مراقبون أن إعفاءه يدل على عدم رضا رئاسة الجمهورية عن الأداء الاقتصادي في ظل الأزمات التي يعاني منها السودان.

ويأتي تعيين الزبير محافظاً للمركزي بعد أيام قليلة من قرار البشير، الأحد الماضي، بحل حكومة بكري حسن صالح، وتسمية معتز موسى سالم رئيساً جديداً للحكومة لمواجهة الأزمة الاقتصادية التي يواجهها السودان.

وتسبب النقص الحاد في العملة الصعبة في القطاع المصرفي الرسمي في انتعاش السوق السوداء للدولار، حيث يجري تداول العملة الأجنبية فيها حاليا بزيادة تبلغ نحو 40% عن السوق الرسمية، ورفعت تلك الزيادة كلفة الواردات وساهمت في وصول التضخم إلى حوالي 64% في يوليو/ تموز.

وشحّت السيولة بالعملة المحلية أيضاً في البنوك التجارية خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث يصطف الناس في طوابير طويلة أمام البنوك، كما انخفض حد السحب اليومي في بعض الأماكن إلى 500 جنيه (17.06 دولارا).

المساهمون