البشير يحذّر من "التخريب" ويطالب بـ"الصبر"...والداخلية تؤكد دعمها له

البشير يحذّر من "التخريب" ويطالب بـ"الصبر" لتجاوز الأزمة... والداخلية تؤكد دعمها له

الخرطوم
العربي الجديد
30 ديسمبر 2018
+ الخط -
قال الرئيس السوداني، عمر البشير، اليوم الأحد، إن بلاده تحتاج إلى مزيد من الصبر حتى تخرج من أزمتها الحالية، رغم محاولات جهات لم يسمّها "تركيع" السودان، مشيرا إلى أن "التخريب والنهب والسرقة سيعمّق الأزمة". في وقت أكدت وزارة الداخلية دعمها الكامل للرئيس.

وأضاف البشير، الذي كان يتحدث لقيادات الشرطة، أن الخروج من الأزمة "يحتاج إلى عمل مستمر"، مشددا على أهمية أمن المواطن والمؤسسات، مبينا أن الهدف ليس قتل المواطنين.

ومنذ التاسع عشر من الشهر الجاري، شهدت أكثر من 25 مدينة سودانية احتجاجات شعبية ضد موجة الغلاء في البلاد. وأفادت تقارير من مدينة الهدى، وسط السودان، اليوم، بأن المدينة شهدت احتجاجات لأول مرة منذ اندلاع الاحتجاجات في مدن أخرى.

وتعهّد البشير، في كلمته، بعدم انزلاق البلاد نحو الفوضى.




وفي كلمته خلال اللقاء، أعلن وزير الداخلية، أحمد بلال عثمان، وقوف الشرطة التام مع الرئيس البشير، متهما جهات باستغلال الظروف الحالية لزعزعة الأمن والاستقرار.

وأكد عثمان أن "الطريق الوحيد لتبادل السلطة ليس التظاهر وإنما بالانتخابات، ولا سبيل للفوضى"، متابعا "نعترف بالوضع الاقتصادي، لكنها شدة وتزول، ولن نسمح بأن يستغل ذلك لإشعال الفتنة".

ويعد دعم الشرطة للرئيس البشير هو الثالث من نوعه، في ظل المطالبات بتنحّيه. حيث حصل أولا على دعم من القوات المسلحة التي أكدت التفافها حول قيادتها، ومن جهاز الأمن والمخابرات كذلك.

ذات صلة

الصورة

مجتمع

انتشرت ظاهرة السرقة عبر الدراجات النارية في العاصمة السودانية الخرطوم، وذلك عبر قيام مجهولين باستهداف المواطنين من خلال سلبهم الهواتف والحقائب وكل ما يمكن سرقته، في غياب تام لدور الأجهزة الأمنية.
الصورة
عيد الفطر في السودان.. فرحة وصلة للرحم

مجتمع

رغم ما يتعرض له السودانيون من ظروف اقتصادية صعبة وغلاء معيشي، إلا أنهم يحرصون على الاحتفال بعيد الفطر، كل على طريقته، بدءاً من شراء مستلزمات الأسر، وانتهاء بمحاولة خلق أجواء من البهجة والفرح وصلة الرحم.
الصورة
ثبت الأجر

مجتمع

مع بداية شهر رمضان، أطلقت مجموعة شبابية في السودان مجدداً للسنة السابعة على التوالي، مبادرة "ثبت الأجر" التي تهدف إلى إطعام 1500 صائم يومياً في عدّة مواقع حول العاصمة الخرطوم رغم كورونا.
الصورة
رمضان السودان

منوعات وميديا

تحافظ المنتجات المحلية التقليدية في السودان على صدارتها على مائدة رمضان، ولم ينقطع الإقبال عليها  رغم زيادة أسعارها.