البشير يتعهد بمزيد من الإصلاحات ويدعو المتمردين للانضمام للسلام

01 أكتوبر 2018
+ الخط -

جدد الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الإثنين، تعهده بإجراء جملةٍ من الإصلاحات الاقتصادية، والمضي قدماً في الحرب على الفساد، داعياً المجتمع الدولي لدعم جهود بلاده لمكافحة الهجرة غير القانونية والاتجار بالبشر.  

وقال البشير، في كلمة له خلال افتتاح الدورة الجديدة للبرلمان السوداني، إن مشروع موازنة العام المالي 2019، سيضع تحسين الرواتب كأولوية قصوى، مع "وضع سياسات وتنفيذ مشاريع إسعافية توفر العيش الكريم للمواطن، وتخفف من وطأة الضغوط المعيشية".

واعتبر الرئيس السوداني أن تشكيل الحكومة هو بمثابة تدشين لمرحلة جديدة، التزم خلالها بمراجعة مرتكزات الاقتصاد الكلّي وفق رؤية جديدة، وتنفيذ البرنامج التركيزي، وإقرار سياسات تفصيلية، وإجراءات محفزة للإنتاج وزيادة الصادرات وضبط الواردات، فضلاً عن تحقيق الانضباط المالي لوحدات الدولة.

ووجه البشير وزارة التجارة والصناعة، والمؤسسات الأخرى المعنية بالرقابة على السلع والخدمات وتفعيل الآليات، لـ"ضبط وكبح جماح الجشعين"، متعهداً "مواصلة الجهود لاجتثاث الفساد عبر أجهزة الدولة القائمة وتشكيل مفوضية متخصصة"، ومؤكداً أن "الحكم الرشيد سيظل هدفاً ثابتاً للحكومة، تسعى لتحقيقه بالسبل كافة".

سياسياً، أكد الرئيس السوداني في كلمته أن بلاده أصبحت شريكاً يُعتمد عليه في صناعة الاستقرار والتنمية في الإقليم، بعد نجاحه في توقيع اتفاق السلام في دولة جنوب السودان، الذي "يعد خطوة لإنهاء الحرب والتأسيس لسابقة في إحلال السلام بأيدي أهل القارة"، على حدّ قوله.

كم أكد دعم السودان للوحدة الوطنية والسلام في أفريقيا الوسطى، حيث تتوسط الخرطوم من أجل أنهاء التوتر هناك، معتبراً أن جهود بلاده عززت مكانتها الإقليمية والدولية، ما فتح الطريق أمام علاقات مميزة مع المجتمع الدولي، خاصة مع محيطها العربي والإفريقي، ومع الصين وتركيا وروسيا والعديد من الدول الأوروبية.

إلى ذلك، دعا البشير في خطابه المتمردين السودانيين الذين يحملون السلاح إلى الانضمام لركب السلام، مجدداً حرص حكومته على تحقيق السلام الشامل في البلاد، الذي "ظلت تسعى لتحقيقه بإعلانها المستمر والمتكرر تجديد وقف إطلاق النار"، منوهاً بأن الحكومة "ستسرع الخطى لتنفيذ المشروع الوطني لإعادة بناء قوات جيش سوداني فاعل وقوي، وبقدرات عالية، لتأمين حدود البلاد وحماية أراضيها، وصيانةِ استقلالها وسيادتها".

ودعا البشير المجتمع الدولي للقيام بواجبه تجاه دعم جهود السودان في مكافحة الهجرة غير القانونية والاتجار بالبشر، وواجباته تجاه اللاجئين الذين تستضيفهم بلاده.