البريطانيون يريدون بقاء ماي حتى الخروج من الاتحاد الأوروبي

10 أكتوبر 2017
+ الخط -
أظهر استطلاع للرأي، أجرته مؤسسة (أو.آر.بي) لصالح صحيفة "تليغراف"، أن "نحو ستة من بين كل عشرة بريطانيين يريدون بقاء رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، في منصبها حتى اكتمال عملية خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي".

وأظهر الاستطلاع، الذي أجري في مطلع الأسبوع، بعد أيام من خطاب ألقته ماي، في الأسبوع الماضي، خلال المؤتمر السنوي لحزب المحافظين، أن "57 بالمائة من الناخبين يرون أنه ينبغي أن تبقى رئيسة الوزراء في المنصب، على الأقل حتى اكتمال مفاوضات الخروج في مارس/آذار 2019".

وجاء الخطاب بعد شهور من انتخابات مبكرة أجريت، في يونيو/حزيران، وأسفرت عن خسارة المحافظين أغلبيتهم البرلمانية، قبل أيام من بدء المحادثات الرسمية مع الاتحاد الأوروبي للخروج من عضويته.

لكن في تناقض شديد، أظهر استطلاع (أو.آر.بي) الذي شارك فيه أكثر من 2000 ناخب ونُشر يوم الإثنين، أن "46 بالمائة فقط من الناخبين يعتقدون أن ماي غير لائقة للقيادة"، بينما عارض 43 بالمائة ذلك.

وذكرت الصحيفة أن استطلاعات الرأي تشير إلى أن "التأييد لحزب المحافظين يبلغ حاليا 40 بالمائة".


(رويترز)