البرلمان المصري يقبل استقالة نائبة معينة من السيسي

06 يوليو 2020
الصورة
ترتبط النائبة المستقيلة بعلاقة صداقة مع انتصار السيسي (محمد الشاهد/فرانس برس)

قبل مجلس النواب المصري، اليوم الإثنين، استقالة د. رشا أحمد علي إسماعيل من عضوية البرلمان، وهي نائبة معينة من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، وترتبط بعلاقة صداقة مع قرينته انتصار السيسي، بسبب انتدابها للعمل كملحقة ثقافية في معهد الدراسات الإسلامية بمدريد في إسبانيا.

وأعلن رئيس مجلس النواب، علي عبد العال، خلو مقعد النائبة المعينة، والتي تشغل عضوية اللجنة الاقتصادية في البرلمان منذ أكثر من أربع سنوات، وذلك إلى نهاية الفصل التشريعي، إعمالاً لنص المادة 391 من اللائحة الداخلية للمجلس.

ترتبط النائبة المستقيلة بعلاقة صداقة مع انتصار السيسي قرينة الرئيس

وقال عبد العال إن "النائبة المستقيلة كانت مثالاً للوقار والاعتدال في ممارسة مهامها، وأعطت صورة طيبة ومشرّفة لعضو البرلمان في المناسبات كافّة، كما اتسم أداؤها بالنشاط والإيجابية"، مستطرداً بأنها "حرصت دوماً على مصالح الوطن، وستكون واجهة مشرفة لمصر في الخارج".

من جهتها، قالت النائبة إنها "تعلمت الكثير خلال الفترة التي قضتها في البرلمان، ورأت خلالها أن طريق الديمقراطية لا يزال متاحاً، وليس صعب المنال"، حسب تعبيرها.

وأشارت إلى أنه قد صدر قرار وزير التعليم العالي رقم 214 لسنة 2020 بندبها للعمل في مدريد، وهو ما يقتضي السفر إلى إسبانيا لممارسة مهام عملها الجديد لخدمة الوطن، موجهة حديثها لعبد العال، بالقول "تعلمت منك الكثير على المستويين المهني والشخصي، فقد كنت حريصاً على عدم الحيد عن الدستور، والبقاء على مسافة واحدة من الجميع"، على حد تعبيرها.