البرلمان الإسباني يتبنى بالإجماع قراراً رمزياً للاعتراف بدولة فلسطينية

البرلمان الإسباني يتبنى بالإجماع قراراً رمزياً للاعتراف بدولة فلسطينية

19 نوفمبر 2014
الصورة
نشطاء ومشرعون إسبان أمام البرلمان (الأناضول)
+ الخط -

وافق البرلمان الإسباني بالإجماع، اليوم الثلاثاء، على مشروع قرار غير ملزم يدعو الحكومة إلى الاعتراف بدولة فلسطين، في خطوة تماثل ما حدث من قبل في برلمانات السويد وإيرلندا وبريطانيا.

وكان حزب "العمال الاشتراكي" الإسباني (المعارضة الرئيسية)، قد تقدم بمشروع القرار في وقت سابق، ليوافق البرلمان عليه بالإجماع، اليوم الثلاثاء، بعد إجراء تعديل بطلب من حزب الشعب الحاكم.

ويحث مشروع القرار الحكومة على "العمل بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي في سبيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية كدولة ديمقراطية ومستقلة ومتواصلة وذات سيادة تتعايش بسلم وأمن مع دولة إسرائيل."

 وذكر نص مشروع القرار، الذي مرره البرلمان أن "التشجيع على الاعتراف بدولة فلسطين لدى المجتمع الدولي بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، كدولة لها سيادة، أمر مهم من أجل التوصل إلى حل دائم للقضية الفلسطينية، وعملية السلام في الشرق الأوسط".

وأوضح المشروع أن إسبانيا خلال عضويتها المؤقتة في مجلس الأمن الدولي، خلال فترة 2015-2016، ستسعى إلى تقديم "مقترحات حل عادلة ودائمة" لإنهاء الخلافات الفلسطينية الإسرائيلية.

وكان تصويت مماثل قد حدث في بريطانيا، حيث أجرى مجلس العموم في 14 أكتوبر/تشرين الأول الماضي تصويتاً، لصالح "الاعتراف بدولة فلسطين على قدم المساواة مع دولة إسرائيل للمساعدة على التوصل إلى تسوية عن طريق المفاوضات"، وصوت بنعم في مجلس العموم 274 نائباً، فيما صوت ضده 12 نائباً.

وكانت السويد قد اعترفت بدولة فلسطين مطلع الشهر الجاري، وتعد بذلك أول دولة تعترف بفلسطين وهي عضو في الاتحاد الأوروبي، أما دول المجر وبولونيا وسلوفاكيا الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، فكانوا قد اعترفوا بدولة فلسطين قبل دخولهم النادي الأوروبي، ويبلغ عدد الدول، التي تعترف بفلسطين دولة مستقلة، حول العالم 130 دولة.

وتتجه فرنسا أيضاً إلى اتخاذ قرار غير ملزم للاعتراف بالدولة الفلسطينية.

 

دلالات

المساهمون