البرلمان الألماني يصادق على منع زواج الأطفال والمراهقين

البرلمان الألماني يصادق على منع زواج الأطفال والمراهقين

02 يونيو 2017
الصورة
شغلت قضية زواج المراهقين السلطات الألمانية (سيان غالوب/Getty)
+ الخط -



صادق البرلمان الألماني، اليوم الجمعة، على مشروع قانونٍ سمح بموجبه إبطال عقود زواج المراهقين دون 16 عاماً، وأعطى القانون الجديد للسلطات القضائية الحق بإلغاء عقود الزواج إذا تبين لها أن أحد الزوجين وعند إتمام عقد القران دون سن 18 عاماً.

وتضمن القانون بعض الاستثناءات، من بينها عقود الزواج التي حصلت خارج البلاد، وعقود الزواج التي أتم فيها الزوجان سن 18 عاماً عند عرضها أمام المحكمة، أو في حالة إصابة أحد الأزواج بمرض عضال يهدد حياته.

وصوّت حزبا "اليسار" و"الخضر" ضد التعديل بسبب شموليته، فيما رحبت كريستا شتوله، المديرة التنفيذية لجمعية "أرض النساء"، المهتمة بحقوق المرأة، بالقانون الجديد وقالت إنّ "المواد التي تضمنها القانون الجديد، أصبحت واضحة ولم يعد هناك من إمكانية للنظر في كل حالة لوحدها".

علماً أن الائتلاف الحاكم كان قد توصل نهاية مارس/ آذار الماضي إلى اتفاق على تشديد حظر الزواج لمن هم دون سن السادسة عشر، وذلك بعد المسودة المقدمة حينها من وزارة العدل الألمانية، بيّنت أن هناك زيجات تتم بين طالبي اللجوء، بهدف الاحتيال على القانون والحصول على مساعدات اجتماعية من دون وجه حق.

وشغلت قضية زواج المراهقين السلطات الألمانية في الفترة الأخيرة، وبعد تدفق مئات الآلاف من اللاجئين خلال السنوات الأخيرة ومع اشتداد الأزمات في عدد من دول الشرق الأوسط وأفريقيا، عملت الحكومة على إجراءات لتعديل القانون، تمنع بموجبه هذا النوع من الزيجات حماية للأطفال والمراهقين.

من جهتها، ذكرت صحيفة "دي تسايت"، اليوم، أن هناك أكثر من 1475 عقد زواج لأشخاص دون السن القانونية تمت في الخارج، بينهم 361 طفلاً دون سن 14 عاماً، وأن محاكم الشؤون الأسرية تتحدث عن حوالى 100 عقد زواج، يكون فيها أحد الشريكين تحت سن 18 عاماً.