البرازيلي نيمار يرسم البسمة على شفاه طفلين سوريين

البرازيلي نيمار يرسم البسمة على شفاه طفلين سوريين

25 يونيو 2014
الصورة
سعادة ويمار وجومان برسالة نيمار(تويتر)
+ الخط -

رسم مهاجم المنتخب البرازيلي، نيمار دا سيلفا، البسمة على شفاه طفلين سوريين لاجئين في البرازيل منذ 18 شهراً، بعدما استجاب لرغبتهما، عشية مباراة منتخب بلاده أمام الكاميرون، التي جرت بينهما، مساء الاثنين، لحساب الجولة الثالثة من المجموعة الأولى لبطولة كأس العالم، في توجيهه رسالة الى الأطفال اللاجئين السوريين.

وبحسب قناة "ريدي ريكور" البرازيلية، فقد حرص النجم البرازيلي على توجيه رسالة عبر هاتفه المحمول الى طفلين سوريين لاجئين في البرازيل، بعد أن كانا قد طلبا من مذيعة القناة البرازيلية أن تساعدهما على تحقيق حلمهما المتمثل في سماعهم لـ"نيمار" وهو يوجه كلمة للأطفال اللاجئين السوريين.

وأوفت المذيعة البرازيلية بوعدها، وتحدثت إلى المتحدث الرسمي باسم المنتخب البرازيلي لكرة القدم، رودريجو بايفا، الذي أوصل هو الآخر رسالة الأطفال إلى "نيمار"، الذي وجّه بدوره كلمة لهما عبر هاتفه المحمول، وفي عجالة من أمره قبل الانضمام إلى معسكر الفريق لمواجهة نظيره الكاميروني.

وبثت القناة البرازيلية الرسالة المؤثرة التي وجّهها هدّاف منتخب "السيلساو" لكل من الطفلين السوريين، جُمان (8 أعوام)، ويمار (6 أعوام)، والتي قال فيها: "إلى جُمان ويمار، أتمنى أن تجدا السلام في البرازيل، وأن تكون إقامتكما فيها سعيدة وممتعة، وأهلاً وسهلاً بكما هنا في البرازيل".

دلالات

المساهمون