البحث عن مرشدين مفقودين في انهيار جليدي بافرست

البحث عن مرشدين مفقودين في انهيار جليدي بافرست

19 ابريل 2014
الصورة
+ الخط -

 واصل اليوم السبت متسلقون من قبيلة "الشربا" النيبالية المتخصصين فى تسلق جبل "افرست" تدعمهم طائرات هليكوبتر عمليات البحث عن أربعة مرشدين مفقودين بعدما اجتاح انهيار جليدي المنحدرات الادنى لجبل إيفرست مما أدى إلى مقتل 12 مرشداً لتسلق الجبال في أسوأ حادث على أعلى قمة في العالم.

واعلن المتسلقون وقف محاولات تسلق الجبل الذي يبلغ ارتفاعه 8848 متراً لمدة أربعة أيام في حين قرر البعض التخلي عن المحاولة بينما سينتظر البعض لما بعد التشاور مع مرشديهم النيباليين.

ويتساءل أقارب الضحايا الذين لم يفيقوا بعد من صدمتهم كيف ستكون حياتهم بعدما فقدوا رجالا كانوا لا يتورعون عن المخاطرة بحياتهم من أجل الحصول على 55 ألف دولار خلال رحلة التسلق التي تستمر شهرين أي عشرة امثال متوسط الأجر السنوي في المملكة المنعزلة.

وقع الانهيار الجليدي على مسار خطر يعرف باسم (خومبو ايسفول) ورغم أنه منخفض نسبياً  فإن المتسلقين يصفونه بأنه من أخطر النقاط في جبل إيفرست.

وكان المرشدون الذين لاقوا حتفهم ينقلون معدّات بين نقطتين استعداداً للمرحلة الاخيرة من تسلق قمة الجبل.

وتجاوز نحو مئة متسلق ومرشد مسار خومبو ايسفول بالفعل استعداداً لتسلق القمة والجميع في أمان، لكن ينبغي تمهيد ممر كي يتسنى مواصلة الرحلة.

وبحسب مجموعة "مرشدي الهيمالايا"، وهي شركة نيبالية متخصصة في تسلق الجبل، سبق ستة من مرشديها المتسلقين الذين كانوا يرافقونهم لتثبيت الحبال وشق طريق في الثلوج عندما وقع الانهيار الجليدي ولاقوا حتفهم.