البارزاني: المالكي مسؤول عن سقوط الموصل وفشل العراق

21 ديسمبر 2014

هاجم رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، اليوم السبت، محمّلاً إيّاه مسؤولية سقوط الموصل وفشل الجيش ومعاناة الشعب العراقي خلال فترة حكمه. 

وقال المكتب الإعلامي للبارزاني، في بيان صحافي، إنه "نؤكد لكل الجهات أن رئيس إقليم كردستان حذّر المالكي من مخاطر نشوء (داعش) وتهديداته وتحركاته في غربي محافظة نينوى ومدينة الموصل"، مؤكّداً أنّه "أبلغه أن إقليم كردستان مستعد لمساعدة القوات العراقية في عملية مشتركة، للحيلولة دون تنامي الإرهابيين في المنطقة".

 وأضاف أنّ "المالكي لم يعر أيّة أهمية لهذا التحذير، ولا المقترح الذي تقدم به البارزاني، كما أنّه لم يستمع إليه، وأنّ رئيس المجلس الأعلى عمار الحكيم ونائب رئيس مجلس الوزراء العراقي روز نوري شاويس، والسفير الأميركي في العراق آنذاك شهود على تحذير البارزاني للمالكي". 

وحمّل البارزاني، المالكي "مسؤوليية سقوط الموصل، وفشل الجيش العراقي، بالاضافة إلى الفشل السياسي والعسكري والاقتصاي في العراق، فضلاً عن مسؤوليته عن معاناة العراقيون من أنواع النكبات وانعدام الاستقرار خلال فترة حكمه"، مؤكّداً أنّ "المالكي لا يمكنه التغطية على فشله ومسوؤليته بمثل هكذا تصريحات".

 

وكان المالكي قد نفى في بيان صادر عن مكتبه الاعلامي، تلقّيه أي اتصالٍ هاتفي من البارزاني يحذّره من مخاطر دخول تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) إلى العراق.