البابا يزور الإمارات وصرخات أطفال اليمن وذويهم تتواصل

04 فبراير 2019
+ الخط -
يشارك البابا فرانسيس، اليوم الإثنين، في أبوظبي، في مؤتمر ديني يجمعه بمسؤولين روحيين من ديانات مختلفة، ويترأس، غدا الثلاثاء، قدّاسا ضخما في الهواء الطلق في العاصمة الإماراتية، بعد وصوله أمس، في زيارة هي الأولى من نوعها إلى بلد خليجي.

والتقى زعيم الكنيسة الكاثوليكية المسؤولين الإماراتيين، في اليوم الثاني من زيارة بدأت مساء أمس الأحد وتستمر حتى الغد.

ودعا بابا الفاتيكان، قبل إقلاع طائرته من روما متجهة إلى أبوظبي أمس، إلى احترام اتفاق وقف إطلاق النار في اليمن. ولفت إلى "أن صرخة هؤلاء الأطفال وذويهم ترتفع إلى الله". مع العلم أنّ الإمارات تشارك إلى جانب السعودية في الحرب اليمنية، كما تدير سجونا سرّية في اليمن، تجري داخلها أبشع الانتهاكات لحقوق الإنسان.

وقبيل اجتماعه بالمسؤولين في الإمارات حظي البابا باستقبال رسمي حافل لدى وصوله إلى القصر الرئاسي في أبوظبي. وقدّم البابا هدية إلى ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، هي عبارة عن ميدالية تؤرّخ اللقاء بين القدّيس فرنسيس الأسيزي والسلطان الملك الكامل في عام 1219، في حين قدّم له المسؤول الإماراتي مستندًا يعود إلى عام 1963 ويحمل موافقة على إنشاء أول كنيسة في الإمارات.

وعلى الرغم من السجل السيئ للإمارات في مجال حقوق الإنسان على المستوى الداخلي، فضلًا عن سياستها الخارجية العدوانية، وتدخّلها في الشؤون الداخلية للدول، ناهيك عن فضائح التجسس الإلكتروني والقرصنة، فإنّ البابا لم يطرح بعد أي مسألة في هذا الإطار، وهو ما دفع منظمات حقوقية، في مقدّمتها العفو الدولية و"هيومن رايتش ووتش"، إلى مطالبة البابا بطرح مسألة حقوق الإنسان خلال زيارته.

ويزور البابا، اليوم الإثنين، مسجد الشيخ زايد في أبوظبي، قبل أن يشارك في "مؤتمر الأخوّة الإنسانية" الذي تنظمه دولة الإمارات، إلى جانب شيخ الأزهر أحمد الطيب، ومسؤولين دينيين آخرين، بينهم حاخامات. وتحضر المؤتمر نحو 700 شخصية. ويرتقب أن يقيم البابا قداسًا حاشدًا غدًا في ملعب لكرة القدم.

(العربي الجديد، فرانس برس)

دلالات

ذات صلة

الصورة
منطقة المشعة في غزة/عبد الحكيم أبو رياش

منوعات وميديا

تقع منطقة الشمعة في النصف الجنوبي من مدينة غزّة، وتتميّز بمعالمها الأثرية وبيوتها القديمة التي تعود إلى العصر المملوكي، إضافة إلى مقابر للمسلمين والمسيحيين
الصورة
الأسقف هنري تيسي- الجزائر (العربي الجديد)

مجتمع

ووري في الثرى، اليوم، جثمان أسقف الجزائر السابق هنري تيسيي، الذي توفي في الأول من ديسمبر/كانون الأول الجاري في فرنسا، عن عمر يناهز 91 عاماً، لكنه كان قد أوصى بدفنه في الجزائر التي عاش فيها فترة طويلة.
الصورة
سياسة/كنيسة الجثمانية/(تويتر)

سياسة

حاول مستوطن متطرف إضرام النار، عصر اليوم الجمعة، في كنيسة الجثمانية، إلى الشرق من البلدة القديمة من القدس، قبل أن تعتقله قوات الاحتلال التي هرعت إلى المكان وأغلقت محيطه.
الصورة
الفلسطيني خالد بشارات يحتفل بزفافه بقرية معلول المهجرة(ناهد درباس)

مجتمع

الشاب الفلسطيني خالد بشارات، من الجيل الثالث للنكبة، هُجّر أجداده من قرية معلول الفلسطينية، وولد في قرية يافة الناصرة المجاورة بالجليل الأسفل، ولا تبعد عن معلول سوى كيلومترين فقط، أي على مرمى حجر منها، قرر أن يعيد الأفراح إلى معلول.