الانتقادات تلاحق عبد النور بسبب هفوة جديدة!

23 يوليو 2019
الصورة

تواصلت خيبات أمل المدافع التونسي أيمن عبد النور، بالرغم من رحيله عن نادي أولمبيك مرسيليا، إذ غاب عن عدة مباريات خاضها النادي الفرنسي، بحجة عدم اقتناع مدربه رودي غارسيا بمستواه، مما جعله يغادر نحو الدوري التركي الممتاز.

وخاض المدافع المخضرم أيمن عبد النور أول مباراة ودية مع ناديه التركي الجديد، قيصري سبورت، غير أن مشاركته كانت مخيبة للآمال بقوة، بعد أن تسبب بهدفٍ عن طريق الخطأ أهداه مجاناً، لمهاجم نادي أيبار الإسباني.

وحاول الدولي التونسي إعادة الكرة إلى حارسه، بعد تعرّضه لبعض الضغط من هجوم النادي الإسباني، غير أنه لم يرَ توجه مهاجم الخصم نحو الحارس، ليقدم له تمريرة جعلته ينفرد ويسجل، وسط ذهول عبد النور الذي وضع يديه على رأسه ندماً على هفوته.

وظهر لاعب فالنسيا الذي تمت إعارته لنادي أولمبيك مرسيليا لموسمين كاملين بمستوى شاحب منذ أن وطئت قدماه ميدان المباراة، إذ فشل في مساعدة فريقه على التألق دفاعياً، لتنتهي المباراة لصالح إيبار بنتيجة خمسة أهداف لهدفين.


وتعرض أيمن عبد النور لسخرية كبيرة من جماهير النادي الفرنسي، رغم رحيله عن الفريق، إذ اعتبر أغلبية المعلقين أن مستوى اللاعب صار كارثياً، منذ وجوده في مرسيليا، وهو ما جعلهم ينادون برحيله الموسم الماضي.

وتلقت إدارة أولمبيك مرسيليا انتقادات واسعة عند رحيل عبد النور من إدارة نادي فالنسيا نحو الفريق الفرنسي، بسبب القيمة المالية الكبيرة التي دفعتها لإتمام الصفقة، ليظهر في الأخير بوجه سيئ للغاية.

تعليق: