الانتخابات الرئاسية تحقق أرقاماً قياسية للمؤسسات الإعلامية الأميركية

الانتخابات الرئاسية تحقق أرقاماً قياسية للمؤسسات الإعلامية الأميركية

07 نوفمبر 2016
الصورة
شهدت المواقع الإخبارية ارتفاعاً بنسبة 13% بعدد القرّاء(جاستن سوليفان/Getty)
+ الخط -
حققت المؤسسات الإعلامية الأميركية مستويات قياسية في التغطيات الإخبارية وأسعار الإعلانات، تزامناً مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة غداً الثلاثاء، بين المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، ومنافسته الديمقراطية، هيلاري كلينتون.

شهدت المواقع الإخبارية الرئيسية ارتفاعاً بنسبة 13 في المئة في عدد القرّاء في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، مقارنة بالعام الماضي، وارتفاعاً بنسبة 59 في المئة عن سبتمبر/أيلول 2012. وحقق موقع صحيفة "واشنطن بوست" تحديداً الشهر الأكثر متابعة على الإطلاق في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بـ66.9 مليون زائر، وفقاً لشركة "كوم سكور" comScore للأبحاث.

وتصدرت شبكة أخبار "فوكس نيوز" قائمة القنوات الأكثر متابعة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بـ3.1 ملايين مشاهد خلال وقت الذروة، محققة ارتفاعاً بنسبة 72 في المئة في عدد المشاهدين عن العام الماضي، وفقاً لشركة "نيلسن" Nielsen لقياس نسبة جمهور المشاهدين والمستمعين.

وأشارت الشركة إلى أن قناة "سي أن أن" حازت على نسبة المشاهدة الأعلى في أكتوبر/تشرين الأول الماضي منذ عام 2008، للبرامج النهارية التي تتراوح أغلب أعمار متابعيها بين 25 و54.

وحققت المناظرة الرئاسية الأولى بين المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، والمرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، مشاهدة قياسية في تاريخ المناظرات الأميركية، إذ شاهدها أكثر من 85 مليون شخص، كما حققت أرقاماً قياسية في عدد التغريدات على موقع "تويتر"، بأكثر من 1.65 مليون تغريدة تحت وسم "#Debate2016"، و1.18 مليون تغريدة تحت وسم "#President".

المساهمون