الانتخابات التشريعية بتونس: ترشيح الغنوشي وامتناع السبسي

29 يوليو 2019
الصورة
ارتفاع عدد طلبات الترشح للانتخابات التشريعية (فتحي بلعيد/فرانس برس)
+ الخط -
مع انتهاء مرحلة تقديم طلبات الترشح للانتخابت التشريعية في تونس اليوم الإثنين، ظهر عدد من المفاجآت، من ضمنها الإعلان اليوم عن ترشح رئيس حزب النهضة راشد الغنوشي، فيما أعلن نجل الرئيس الراحل حافظ قايد السبسي على صفحته الرسمية بأنه لن يترشح في الانتخابات، وبأنه قرر الحفاظ على رمزية موقعه الحالي كرئيس لحزب "نداء تونس".

وفي السياق، تواجه الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ضغوطاً غير مسبوقة من قبل الأحزاب والفاعلين السياسيين بسبب تقديم موعد الانتخابات الرئاسية، وسط دعوات للتأجيل وتمديد فترة تقديم طلبات الترشح.

وقررت هيئة الانتخابات دعوة الأحزاب إلى عقد لقاء حول تقديم موعد الانتخابات الرئاسية يوم غد الثلاثاء، بحسب ما أعلنه رئيسها نبيل بفون، الذي أوضح لوسائل الإعلام أن لقاء الغد سيتضمن مناقشة موعد الانتخابات الرئاسية ومسألة التزكيات.

من ناحيتها، عبرت منظمات وناشطون تونسيون عن مساندتهم ودعمهم للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، داعين كافة الأحزاب السياسية والمترشحين لتغليب المصلحة الوطنيّة والالتزام بقرارات الهيئة واحترام مبادئ الدّيمقراطية ونزاهة الانتخابات، لإنجاح هذا المسار الذي يأتي في لحظة فارقة من تاريخ تونس.
وعلى نفس الصعيد، ارتفعت إحصائية طلبات الترشح للانتخابات التشريعية في تونس اليوم الإثنين مع انتهاء الموعد المحدد لقبول الطلبات اليوم، بعد أسبوع من تقديم طلبات الترشح. 

وأكد نائب رئيس الهيئة العليا للانتخابات فاروق بوعسكر في تصريح لـ"العربي الجديد" أن عدد طلبات الترشح ارتفع، في الساعة الثانية بعد الظهر، إلى 1086 قائمة، منها 529 قائمة حزبية و109 قوائم ائتلافية و448 قائمة مستقلة. 

وذكر أنه تم سحب قرابة 24 قائمة، مشيراً إلى أن إجمالي عدد المترشحين داخل تونس وخارجها وصل إلى 10797 مترشحاً.

وأوضح بوعسكر أنه يتوقع ارتفاع عدد القوائم مع انتهاء زمن قبول طلبات الترشح في الساعة السادسة مساء، لافتاً إلى أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ستبت في طلبات الترشح، وسيتم الإعلان عن القوائم النهائية المقبولة يوم 30 أغسطس/ آب القادم وفقاً للمواعيد الانتخابية المحددة.

ويرى مراقبون أن مرحلة تقديم القوائم الانتخابية مرت بشكل اعتيادي ولم تتأثر بالأحداث السياسية التي من أهمها وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي يوم الخميس الماضي وتشييع جنازته يوم السبت، إضافة إلى انتقال السلطة إلى رئيس البرلمان محمد الناصر.