الانتخابات الإسرائيلية: تعادل بقوة الحزبين الكبيرين وتقدم لمعسكر نتنياهو

10 ابريل 2019
الصورة
احتفل نتنياهو بالفوز قبل إعلان النتائج النهائية (فرانس برس)
أظهر فرز 97 في المائة من الأصوات الصحيحة في الانتخابات الإسرائيلية، تعادلاً في قوة الحزبين الكبيرين، "الليكود" بقيادة بنيامين نتنياهو، و"كحول لفان" بقيادة الجنرال بني غانتس، بفوز كل منهما بـ35 مقعداً من أصل 120 مقعداً في الكنيست. 

في المقابل، تلقى حزب "العمل" ضربةً قوية بتراجعه إلى ستة مقاعد فقط. وحصل حزبا الحريديم، "شاس" و"يهدوت هتوراة"، على ثمانية مقاعد لكل منهما، فيما حصل تحالف "الجبهة" و"الحركة العربية" للتغيير على ستة مقاعد أيضاً.

أما حزب "يسرائيل بيتينو" بقيادة أفيغدور ليبرمان فحصل على خمسة مقاعد، كما حصل تحالف أحزاب اليمين المتطرف على خمسة مقاعد فقط. وتراجع حزب "كوزلانو" بقيادة وزير المالية إلى أربعة مقاعد. أما حزب "ميرتس" اليساري فحصل على أربعة مقاعد هو الآخر، وكذلك الأمر بالنسبة إلى تحالف "التجمع" و"الحركة الإسلامية".

في المقابل، تحطم حزب "اليمين الجديد" الذي أسسه وزير التعليم نفتالي بينت بعد انشقاقه عن حزب "البيت اليهودي"، ولم يجتَزْ نسبة الحسم. كما فشل حزب "زهوت" بقيادة موشيه فيغلين في اجتياز نسبة الحسم، بالرغم من أن استطلاعات منحته ما بين 5 و7 مقاعد. 

وتبين قراءة سريعة للنتائج المذكورة، أن نتنياهو تمكن من تعزيز قوة "الليكود" بخمسة مقاعد إضافية على أحزاب اليمين الصغيرة، ولا سيما تحالف أحزاب اليمين المتطرف، فيما جاءت قوة حزب "كحول لفان" بقيادة الجنرال بني غانتس على حساب حزب "العمل" الذي تراجع من 24 مقعداً في الكنيست الماضي إلى ستة مقاعد.



وتعني هذه النتائج حصول معسكر اليمين بقيادة بنيامين نتنياهو على 65 مقعداً، من أصل 120 مقعداً في الكنيست، وتشكيل ائتلاف حكومي مطابق لائتلاف الحكومة الحالية مع تغيير في موازين القوى الداخلية. 

ولم ينتظر نتنياهو أمس إعلان النتائج الرسمية، وبدأ اتصالاته لتشكيل الحكومة المقبلة، عبر الاتصال بأحزاب الحريديم أولاً، وحزب "كولانو" وحزب اتحاد أحزاب اليمين الديني.