الاقتصاد الأميركي يدفع ثمن مزاجيّة ترامب

29 اغسطس 2019
الصورة
يدفع اقتصاد الولايات المتحدة ثمناً باهظاً في العديد من مؤشراته بسبب المزاجيّة التي تتّسم بها سياسات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الذي يخوض حروباً تجارية وسياسية في كل الاتجاهات من دون تحقيق أهدافه المعلنة، بل مع نتائج عكسية في أغلب الأحيان.

التدابير والقرارات والتصريحات الصادرة عن إدارة ترامب بمختلف مسؤوليها، لا تنعكس على شركاء الولايات المتحدة وخصومها فحسب، بل يرتدّ صداها داخل دوائر الاقتصادي الأميركي نفسه، الذي يعاني في أكثر من قطاع بسبب زيادة الرسوم الجمركية والردود الانتقامية التي تتلقاها واشنطن من الدول المستهدفة بتلك الرسوم.

هذا الملف يرصد انعكاسات السياسات الأميركية الخارجية والداخلية على اقتصاد الولايات المتحدة.