الاعتداء على مصادر المياه في الأردن لا يتوقف

29 اغسطس 2019
الصورة
ضبط شبكات مياه غير قانونية في الأردن (فيسبوك)
+ الخط -

كشفت وزارة المياه والري الأردنية عن اعتداءات وسرقة مياه تزيد على 2000 متر مكعب يوميا، من حصص مياه الشرب في العاصمة عمّان، لتستغل في سقاية مزروعات مخالفة، وتعبئة برك كبيرة من خلال شبكات مياه مخالفة.

وقالت الوزارة في بيان صحافي الخميس، إن كوادرها التفتيشية والرقابية، وبالتنسيق مع الجهات المعنية في مديرية الأمن العام وقوات الدرك وقوات البادية الملكية، نفذت حملة مداهمة لعدد من المواقع في جنوب العاصمة عمّان، ليتم ضبط اعتداءات كبيرة على عدد من مصادر المياه من خلال سحب خطوط رئيسية من الخطوط الناقلة وكذلك حفر آبار مخالفة.
وأوضح البيان أنه تم توقيف شخصين، أحدهما أردني الجنسية، والآخر من جنسية عربية، وأن الطواقم الفنية قامت بإصلاح الخطوط، وإحالة الأوراق إلى الأجهزة القضائية لاستكمال الاجراءت القانونية.
وأعلنت وزارة المياه والري الأردنية، السبت الماضي، أن بئر مياه تزود محافظة معان جنوب الأردن، تعرضت "للتخريب وسرقة معداتها"، ما أدى إلى توقف الضخ من البئر في اتجاه "خزان سمنة الذي يغذي المحافظة".

وضبطت الوزارة في ذات اليوم اعتداء على خط مياه مخفي يقوم بسحب أكثر من 100 متر مكعب يوميا من المياه بطريقة مخالفة من قبل محطة غسيل سيارات في منطقة سحاب.
وقبل ذلك، قام مجهولون باعتداء على خط "الديسي"، تسبب في كسره وتسرّب المياه، وتسبب ذلك في تخفيض حصص المياه المخصصة للعاصمة الأردنية عمان، وعدد من المحافظات.
ومنذ يونيو/حزیران 2013، تم ردم 1151 بئرا مخالفة، وضبط نحو نصف مليون اعتداء على خطوط میاه رئیسة، بينها 190 ألف اعتداء على قناة الملك عبد الله، وحجز 71 حفارة مخالفة.