الاعتداء على فتاتين بعد رفضهما تبادل القبل في لندن

08 يونيو 2019
الصورة
الفتاتان بعد تعرضهما للاعتداء (تويتر)
+ الخط -
اعتقلت الشرطة البريطانية، اليوم السبت، مشتبهاً به خامساً في قضية الاعتداء بالضرب على فتاتين مثليتين في حافلة في لندن من قبل مجموعة من الشبان أرادوا إجبارهن على تبادل القبل.


ووصفت الشرطة البريطانية الاعتداء الذي وقع ليل 30 مايو/ أيار الماضي في حافلة في منطقة ويست هامستيد في العاصمة لندن بأنه مقزز واعتبرته جريمة كراهية تندرج في إطار رهاب المثلية الجنسية، بحسب الصحف البريطانية.

وكانت ميلانيا جيمونات وصديقتها كريس تسافران في حافلة في شمال لندن، وصرحتا للصحافة بأنهما تعرضتا للهجوم بعد رفضهما تقبيل بعضهما البعض بناءً على طلب مجموعة من الشباب. كما سرق المعتدون هاتفاً وحقيبة لهما.

وأكدت سكوتلاند يارد أنها ألقت القبض على فتى يبلغ من العمر 16 عاماً للاشتباه في ارتكاب فعل السرقة بالإكراه والعنف صباح اليوم السبت. ولفتت إلى أنها اعتقلت قبل ذلك أربعة فتيان آخرين تراوح أعمارهم بين 15 و18 عاماً للاشتباه في ارتكابهم أعمال سطو وإلحاق ضرر جسدي جسيم بحق الفتاتين ميلانيا وكريس، وإن استجوابهم يجرى بشكل منفصل.

وتلقت المرأتان، وهما في العشرينات من العمر، العلاج في أحد المستشفيات لإصابتهما بجروح في الوجه.

في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية، أمس الجمعة، قالت ميلانيا إنهما لا يريدان أن يجبرهما الخوف بعد الاعتداء على إخفاء طبيعة ميلهما الجنسي. وقالت كريس "كنت وما زلت غاضبة، كان الأمر مخيفاً، لكن هذا ليس موقفاً غير مألوف". وتابعت "لست خائفة لأن ميلي أصبح مكشوفاً".


واعتبرت ميلانيا أن "الكثير من حقوق الناس والسلامة الأساسية في خطر. أريد أن يقف الناس بجرأة في وجه الأشخاص الذين يجاهرون بشعبويتهم اليمينية التي أظن أنها المسؤولة عن تصعيد جرائم الكراهية. أريد ألا يتردد الناس في الدفاع عن أنفسهم وعن بعضهم بعض".

وأضافت جيمونات: "العنف الذي ارتكب ضدنا ليس لأننا نساء نتواعد معاً، بل أيضاً لأننا نساء".  


وأثار الحادث ردود فعل غاضبة واستياءً عاماً، وعلق بعض السياسيين مستنكرين ما حصل.

وقالت تيريزا ماي: "كان هجومًا مزعجًا وأفكاري مع الفتاتين المتضررتين. يجب ألا يضطر أي شخص أبدًا إلى إخفاء هويته أو من يحبه، ويجب علينا العمل معًا للقضاء على العنف غير المقبول تجاه مجتمع المثليين".

وقال زعيم حزب العمل جيريمي كوربين على حسابه على "تويتر" مغرداً: "يجب علينا ألا نقبل، ولن نقبل، هذا العنف ضد المثليين والكراهية للنساء في مجتمعنا. التضامن مع ميلانيا وكريس، وللجميع في مجتمع المثلية الجنسية على كل ما يتحملونه لمجرد كونهم هم".

المساهمون