الاستقرار يدفع تركيا نحو معدلات قياسية في العام السياحي: 40 مليون زائر

18 نوفمبر 2018
الصورة
توقعات بارتفاع عائدات السياحة إلى 30 مليار دولار (Getty)
+ الخط -

تتجه تركيا نحو تحقيق معدلات قياسية في العام السياحي الجاري، إذ تصب التوقعات في اتجاه زيادة كبيرة في أعداد زائري البلاد خلال عام 2018، بسبب حالة الاستقرار التي تتمتع بها تركيا خلال الفترة الأخيرة، لا سيما بعد التوصل إلى حل للأزمة السياسية والاقتصادية مع أميركا.

وأعاد رئيس جمعية وكالات السياحة والسفر في تركيا، أنغين شاهين، التأكيد بأن يتجاوز عدد السياح الأجانب لتركيا هذا العام 40 مليون سائح، مبدداً ما ردّده البعض خلال الربع الثالث من العام الجاري عن توقعات بتراجع عدد الزائرين وعائدات السياحة.

وقال شاهين، خلال تصريحات أمس السبت، إنه يتوقع أن تحطم تركيا رقمًا قياسيًا من حيث استقبال أكبر عدد سياح خلال 2018، وأن تصل إيرادات القطاع إلى 30 مليار دولار هذا العام.

وأشار إلى أن القطاع السياحي في تركيا بدأ في السنوات الأخيرة بالانفتاح على أسواق جديدة مثل الصين وتايلاند واليابان ودول الشرق الأقصى، بعد أن كان يركز على سياحة الاستجمام والرمال والبحار، التي كانت تخاطب بالدرجة الأولى السياح الأوروبيين والروس.

وفي نفس السياق، لم ير الاقتصادي التركي خليل أوزون مبرراً للتشاؤم الذي ساد بعض الأوساط التركية التي توقعت تراجع السياحة العام في الجاري، بل أكد أوزون، خلال حديثه لـ"العربي الجديد"، أن عام 2018 ربما يكون قياسياً، وفق المؤشرات حتى الآن، وأن يتعدى عدد السياح 40 مليوناً.

ويضيف الاقتصادي التركي أن الربع الأخير من العام الجاري شهد نزع العديد من الأزمات مع الولايات المتحدة ودول أوروبية، فضلاً عن أن الأشهر الثلاثة الأخيرة شهدت إقبالاً عالمياً على تركيا، وإسطنبول وأنطاليا بوجه خاص، للاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة.

وشهدت العلاقات التركية الأميركية تحسناً عقب قرار المحكمة الجنائية بمدينة إزمير، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بالإفراج عن القس الأميركي أندرو برانسون، ما انعكس إيجاباً على العديد من القطاعات التركية ومنها السياحة. 

وتوقع أوزون أن يزيد عدد السياح بقصد العلاج عن 800 ألف مريض، وأن يتعدوا مليون مريض في العام المقبل، إثر الخدمات الطبية المتطورة والأسعار التي تقل أكثر من 60% عن مثيلاتها في الدول الأوروبية.

وحسب بيانات هيئة الإحصاء التركية (الحكومية)، زار تركيا خلال النصف الأول من العام الجاري 275 ألف سائح بقصد العلاج. وبلغت عائدات تركيا من السياحة العلاجية خلال السنوات الخمس الممتدة منذ 2013 وحتى 2017 نحو 4.4 مليارات دولار، وفق البيانات الرسمية.

وبيّنت إحصائيات وزارة الثقافة والسياحة التركية أن عدد السياح الأجانب الذين زاروا تركيا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بلغ 32 مليون سائح، بزيادة 22.08 % عن الفترة المماثلة في العام الماضي.

وتصدر الروس حتى الآن الجنسيات الأجنبية التي زارت تركيا، إذ أشارت الإحصاءات الرسمية إلى أنّ أعدادهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بلغت 5 ملايين و120 ألف و599 سائحاً، ليأتي الألمان في المرتبة الثانية بنحو 3 ملايين و566 ألف سائح.

واحتلت بريطانيا المرتبة الثالثة، إذ بلغ عدد السيّاح البريطانيين الذين قدموا إلى تركيا خلال الأشهر الـ9 الأولى مليوناً و894 ألفاً و87 سائحاً. وبلغت الإيرادات التي حققتها وزارة الثقافة والسياحة من السيّاح خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 22.9 مليار دولار، بمتوسط إنفاق 638 دولاراً للسائح الواحد، حسب البيانات الرسمية.

وكان وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري أرصوي قد قال في تصريحات سابقة إن المعطيات تشير إلى أن إجمالي عدد السياح المتوقع زيارتهم تركيا حتى نهاية العام الجاري سيتخطى 40 مليون سائح.

وأكد الوزير التركي أن حكومة بلاده وصلت إلى المراحل النهائية للاستعداد لإطلاق صندوق تطوير السياحة في تركيا، مبيناً أنهم سيقدمون المشروع إلى البرلمان ليتم تقنينه نهاية في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني.

وفي السياق ذاته، توقّع البرنامج السنوي الذي أعلنت عنه الرئاسة التركية لعام 2019 أن تتجاوز عائدات السياحة في البلاد مستوى 35 مليار دولار خلال العام المقبل.

كذلك توقّع البرنامج الذي تم نشره مؤخراً بالجريدة الرسمية التركية أن يصل عدد السياح الذين يزورون البلاد العام المقبل إلى 41.5 مليون سائح أجنبي، وعائدات السياحة إلى 35.2 مليار دولار.

المساهمون