الاحتلال يواصل عزل الأسيرتين الفلسطينيتين هشيمة وحمادة

15 اغسطس 2020
الصورة
الأسيرتان في عزل سجن الجلمة منذ قرابة الشهرين (فيسبوك)
+ الخط -

تواصل سلطات إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي عزل الأسيرتين الفلسطينيتين جيهان حشيمة وفدوى حمادة، من محافظة القدس المحتلة، وذلك منذ قرابة الشهرين، في عزل سجن الجلمة، وسط ظروف قاسية وغير إنسانية.

وقالت محامية الأسيرتين حنان الخطيب لـ"العربي الجديد"، اليوم السبت، إنّها تفاجأت بمنع إدارة السجن من زيارتها الأسيرتين، يوم الخميس الماضي، بعد أن تمّ ترتيب أمور الزيارة، من دون إيضاح الأسباب.

وتوضح الخطيب أنّه "من المفترض أن يتم إنهاء عزل الأسيرتين فدوى حمادة وجيهان حشيمة خلال الأسبوع المقبل، ونقلهما إلى السجون العادية. لكن لا يُعول على كلام إدارة سجون الاحتلال بهذا الخصوص".

من جانبه، قال زوج الأسيرة فدوى منذر حمادة، لـ"العربي الجديد"، إنّه "كان من المفترض أن تخرج فدوى وزميلتها جيهان من العزل، في الثالث عشر من الشهر الجاري، لكن يبدو أنّ إدارة السجن مدّدت عزلهما. لكن من المحتمل إنهاء عزلهما الثلاثاء المقبل، والأمر غير مؤكد حتى اللحظة. نحن، كعائلة فدوى، لا نعلم شيئاً عن وضعها إلاّ ما ينقله لنا المحامون".

يُذكر أنّه لدى الأسيرة جيهان حشيمة (38 عاماً) ثلاثة أطفال، أكبرهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، وللأسيرة فدوى حمادة (33 عاماً) خمسة أطفال، أصغرهم طفلة حرمها الاحتلال من رعاية أمها، إذ تركتها قسراً في عمر أربعة أشهر، وهي الآن تبلغ ثلاث سنوات، وتعاني عائلتا الأسيرتين ظروفاً صعبة بسبب غيابهما.

المساهمون