الاحتلال يواصل احتجاز 3 آلاف عجل استوردها فلسطينيون

24 نوفمبر 2019
الصورة
ملحمة في الضفة الغربية (Getty)
+ الخط -
أكد وزير الزراعة الفلسطيني رياض العطاري اليوم الأحد، أن إسرائيل ما زالت تحتجز ما يزيد عن ثلاثة آلاف رأس عجل في موانئها وتمنعها من الوصول إلى المستثمرين الفلسطينيين.

وقال العطاري، في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، إن "إسرائيل عممت على كل الدول الأوروبية، التي تتم من خلالها عملية استيراد العجول، عدم تحميل مواش للمستثمرين الفلسطينيين على السفن المتوجهة إلى الموانئ الإسرائيلية".

ومنذ نحو شهرين تصاعدت الأزمة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، بعد قرار الحكومة الفلسطينية منع استيراد العجول الإسرائيلية وإدخالها إلى السوق الفلسطينية.

وفي السياق، أوضح العطاري أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق رسمي بهذا الشأن حتى اللحظة، مبيناً أن هناك رسائل عديدة من إسرائيل من أجل إيجاد حل للأزمة التي تقوم الحكومة بدراستها، وفي حال تم التوصل إلى اتفاق، فإن وزارة الزراعة ستعلن عن ذلك.

على صعيد منفصل، أعلن وزير الزراعة الفلسطيني أن الحكومة ستطلق خلال الأسبوع المقبل، خطة التنمية الزراعية والعنقود الزراعي في محافظة طوباس شرقي الضفة، ما يؤكد أن الحكومة تعمل وفق منهجية سياسية تنموية تستهدف بشكل أساسي كل المناطق المسماة "ج".

وقال العطاري: "إن إطلاق العنقود الزراعي في طوباس سيكون بمثابة الرد الأول على تصريحات المسؤولين الإسرائيليين، وقرار نتانياهو ضم الأغوار كونها منطقة حيوية من الناحية الزراعية ولأنها سلة فلسطين الغذائية".

وأشار إلى أن التصريحات الإسرائيلية حول ضم الأغوار وقرار نتنياهو بالخصوص، يستهدف قطع أية محاولات من الشعب الفلسطيني لإقامة دولته، وتحقيق أي انفكاك واستقلال اقتصادي من أجل إبقاء الكيانية الفلسطينية تابعة بكل شيء للاحتلال وعلى رأسها الاقتصاد.

المساهمون