الاحتلال يهدم منزلاً في القدس وينفذ اعتقالات بالضفة

الاحتلال يهدم منزلاً في القدس وينفذ اعتقالات بالضفة

04 ديسمبر 2018
+ الخط -
هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، منزلاً قيد الإنشاء في حي جبل المكبر جنوب البلدة القديمة من القدس، وسبق ذلك تنفيذ قوات الاحتلال لعمليات دهم وتفتيش في مناطق متفرقة من الضفة الغربية تخللها اعتقال عدد من الفلسطينيين، بينما واصل المستوطنون اقتحاماتهم لباحات المسجد الأقصى المبارك، منذ صباح اليوم، بحماية من قوات الاحتلال.

وتخلل عملية هدم المنزل في جبل المكبر اعتداء قوات الاحتلال بوحشية على أصحاب المنزل، ما أوقع عدداً من الإصابات بينهم نساء تعرضن للضرب، فيما أغلقت تلك القوات جميع محاور الطرق المؤدية إلى موقع الهدم.

وكانت بلدية الاحتلال في القدس قد أرغمت الليلة الماضية، المواطن الفلسطيني أحمد صيام على هدم منشآته في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، ذاتيا بقرار من بلدية الاحتلال.

كذلك، هدمت جرافات الاحتلال، فجراً، خمس منشآت تجارية مبنية من الصفيح في قرية حارس غرب سلفيت شمال الضفة الغربية، بحجة البناء غير المرخص.

وقال رئيس مجلس قروي حارس، تيسير صوف، لـ"العربي الجديد"، إن "جرافات الاحتلال معززة بقوات من جيش الاحتلال، اقتحمت المنطقة الغربية من سلفيت، وهدمت خمس منشآت مبنية من الصفيح تقع على الشارع الرئيس لقرية حارس، وهدمت المنشآت على ما فيها من بضاعة".

ولفت صوف إلى أن تلك المنشآت تعود للشقيقين نادي وفادي صالح خليف. وكانت قوات الاحتلال قد أخطرت بهدم تلك المنشآت قبل نحو شهرين بحجة البناء غير المرخص.

على صعيد الاعتقالات اليومية، ذكرت مصادر صحافية أن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة شبان من بلدة حزما شمال شرق القدس وسط الضفة الغربية، وشابين من قرية دير أبو مشعل شمال غرب رام الله وسط الضفة الغربية، وشابا آخر من قرية المزرعة الشرقية شمال شرق رام الله.

كما اعتقلت شابين من مخيم الفارعة جنوب طوباس شمال شرق الضفة الغربية، وسلمت شابا من بلدة عورتا جنوب نابلس شمال الضفة بلاغا لمراجعة مخابراتها، واعتقلت شابا آخر من قرية بيت دجن شرق نابلس، بينما كانت قد اعتقلت أربعة شبان الليلة الماضية، من بلدة سبسطية شمال نابلس، بالتزامن مع اندلاع موجهات في المنطقة الأثرية من البلدة ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

كذلك، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان من مدينة الخليل جنوب الضفة، وأربعة من بلدة بيت أمر شمال الخليل بينهم الطفلان عمرو عرفات عيسى زعاقيق (16عاما)، ومجدي مرشد محمد عوض (14عاما).

واعتقلت أيضاً الأسير المحرر محمود عبد العفو العملة عقب دهم منزله في بلدة بيت أولا شمال غرب الخليل، والأسير المحرر محمد إبراهيم نجاجرة من منزله في بلدة نَحالين غرب بيت لحم جنوب الضفة، فيما اندلعت مواجهات في بلدة الخضر جنوب بيت لحم دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

على صعيد آخر، بدأت مجموعات من المستوطنين ومنذ صباح اليوم، باقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي، ضمن الفترة الصباحية للاقتحامات التي تتم بالقوة على فترتين صباحية وبعد الظهيرة.

وكان مستوطنون من عصابات "الهيكل المزعوم" مارسوا الليلة الماضية، عمليات عربدة وأدوا طقوسا تلمودية خاصة بما يسمى عيد الأنوار "الحانوكاة" أمام أبواب المسجد الأقصى المبارك، بالتزامن مع إشعالهم "شمعدان الحانوكاة" على مسافة أمتار معدودة من المسجد الأقصى من جهة باب الأسباط.