الاحتلال يهدم منازل ويعتقل 20 فلسطينياً بالضفة الغربية

05 اغسطس 2020
الصورة
قوات الاحتلال تواصل سياسة التصعيد (أحمد غرابلي/ فرانس برس)

شرعت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، صباح اليوم الأربعاء، بهدم منزلين بحي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب القدس المحتلة وسط الضفة الغربية، وأجبرت فلسطينياً آخر على هدم منزله ذاتياً شمال القدس، فيما نفذت قوات الاحتلال اعتداءات واعتقالات بمناطق متفرقة من الضفة الغربية، طاولت نحو 20 فلسطينياً.
وأفاد مركز معلومات وادي حلوة المختص بالشأن المقدسي بأن قوات الاحتلال هدمت منزلي الشقيقين سامر وسليمان القاق بعد شروعهما قبل يومين بهدم المنزلين بأنفسهما، بحجة البناء دون ترخيص.
من جانب آخر، هدمت عائلة محمد علون، أمس الثلاثاء، منزلها في بلدة بيت حنينا شمال القدس بقرار من بلدية الاحتلال، بحجة البناء دون ترخيص، حيث يحاول ومنذ 8 سنوات ترخيصه وتنظيم المنطقة، وفرضت عليه مخالفة بناء قيمتها 30 ألف شيكل.
ووفق ما ذكره مركز معلومات وادي حلوة، فإن علوان أخبره المحامي بأن جرافات بلدية الاحتلال بالقدس كانت ستقوم بتنفيذ الهدم بأي وقت، فاضطر هو لهدمه ذاتيا تفاديا لدفع أجرة الهدم ولحماية عائلته من اقتحام قوات الاحتلال لمنزله وتفريغ محتوياته.
في سياق منفصل، جرفت آليات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مساحات واسعة من الأراضي المحاذية لمستوطنة "نجهوت" المقامة على أراضي الفلسطينيين في بلدة دورا جنوب غرب الخليل جنوب الضفة الغربية تعود لعائلتي غنام وعودة، وشقت طرقا جديدة؛ لأغراض استيطانية، وفق ما أفاد به منسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب جبور في تصريحات صحافية.
وكانت قوات الاحتلال أخطرت أمس الثلاثاء، بوقف العمل في مسكنين من الصفيح، وحظيرة أغنام، في قرية سوسيا شرق يطا جنوب الخليل تعود للمواطنين حسين راضي النواجعة، وخضر جمعة النواجعة.
من جانب آخر، اقتلعت آليات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، نحو 100 شجرة نخيل في قرية الجفتلك بالأغوار الوسطى الفلسطينية شرقي الضفة الغربية تعود ملكيتها للمواطن أنور أبو جودة، واستولت عليها، وفق ما أفاد به رئيس بلدية الجفتلك أحمد أبو غانم لوكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا".
إلى ذلك، أفاد الناشط الحقوقي عارف دراغمة بأن سلطات الاحتلال أخطرت بوقف العمل في منشآت، وحظائر أغنام، بمنطقة الرأس الأحمر جنوب شرق طوباس شرق الضفة الغربية.
من جانب آخر، أدى عشرات المستوطنين، فجر اليوم الأربعاء، طقوسا دينية بالقرب من قرية سيلة الظهر جنوب جنين شمال الضفة الغربية، ومارس أولئك المستوطنون أعمال عربدة هناك.
أما على صعيد الاعتقالات، فقد ذكرت مصادر صحافية أن قوات الاحتلال اعتقلت شابا من مدينة طوباس، وكذلك الطالب الجامعي يزن أحمد جمعة بعجاوي، عقب دهم منزل ذويه في بلدة يعبد جنوب غرب جنين علما بأن شقيقيه مجد وزيد يقبعان في سجون الاحتلال.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، خمسة شبان من قرية كفر قليل، وآخر من منطقة الضاحية جنوب مدينة نابلس، فيما اعتقلت الأسير المحرر عبد الفتاح أبو شعيرة من مخيم العزة شمال بيت لحم جنوب الضفة، وشابين آخرين من مدينة بيت ساحور بمحافظة بيت لحم.

واعتقلت قوات الاحتلال أيضا شاباً من بلدة قباطية جنوب جنين على حاجز عسكري أثناء مروره عبر حاجز طيار على مفرق بلدة عرابة جنوب جنين الليلة الماضية، بينما جرى اعتقال شابين من بلدة سنجل شرقي رام الله وسط الضفة، إضافة إلى شابين من مخيم الجلزون شمال رام الله، كما اعتقلت قوات الاحتلال 3 فلسطينيين من مدينة الخليل وفلسطينياً آخر من بلدة دورا جنوب الخليل جنوب الضفة.