الاحتلال يهدم بنايتين ويعتقل عدداً من الفلسطينيين بالضفة الغربية

الاحتلال يهدم بنايتين ويعتقل عدداً من الفلسطينيين بالضفة الغربية

11 سبتمبر 2019
+ الخط -
هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بنايتين قيد الإنشاء في حي راس البستان ببلدة العيزرية شرق القدس المحتلة، بينما نفذ عمليات اعتقال ومداهمات خلال اقتحامات لمناطق متفرقة من الضفة الغربية تخللها اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال.

وقال صاحب البنايتين، سامر أبو زياد، لوكالة الأنباء الرسمية (وفا)، "إن جرافات الاحتلال بتعزيزات عسكرية هدمتهما؛ بحجة عدم الترخيص والقرب من جدار الفصل العنصري، إذ إنه كان قد تسلم إخطاراً من بلدية الاحتلال بهدم البنايتين في شهر مايو/أيار الماضي، وتبلغ مساحة كل بناية ما بين 540 متراً مربعاً و430 متراً مربعاً".

وفي سياق الاعتقالات والمداهمات اليومية، اعتقلت قوات الاحتلال سبعة فلسطينيين من مناطق مختلفة من الضفة الغربية المحتلة، فيما دارت مواجهات عنيفة خلال تصدي الشبان الفلسطينيين لاقتحام آليات عسكرية إسرائيلية بلدة بيرزيت شمال رام الله.

وللمرة الثالثة منذ اعتقالها نهاية الأسبوع الماضي، اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية منزل الأسيرة في سجون الاحتلال والمحاضرة في جامعة بيرزيت، وداد البرغوثي، في بلدة كوبر شمال رام الله. وقال أحد أقاربها لـ"العربي الجديد": "إن جنود الاحتلال فتشوا المنزل، وأخضعوا زوجها المسن عبد الكريم البرغوثي للاستجواب، ثم انسحبوا دون أن يبلغ عن اعتقالات".

ويعتقل الاحتلال المحاضرة وداد البرغوثي ونجليها كرمل وقسام، حيث جرى تمديد توقيف ثلاثتهم لاستكمال التحقيق.

وفي بلدة بيرزيت المجاورة، تصدى عشرات الشبان بعد منتصف الليلة الماضية لتوغل عسكري إسرائيلي.

وأوضح شهود عيان أن المواجهات التي استمرت حتى ساعات الفجر، نتجت منها عدة إصابات بالرصاص المعدني والمغلف بالمطاط.

وجرى خلال هذا الاقتحام اعتقال الطالبين في جامعة بيرزيت أمير حزبون، ويزن مغامس، بعد مداهمة منزليهما وإجراء تحقيق ميداني مع قاطنيهما، قبل انسحاب قوات الاحتلال برفقة المعتقلَين.

من جهة ثانية، اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين أحمد ومحمود أبو زيتون من مخيم بلاطة، وثالثا من مدينة نابلس، واندلعت مواجهات أصيب خلالها عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع جرت معالجتها ميدانيا.

واقتحم جيش الاحتلال مدينة بيت لحم، واعتقل أحد الفلسطينيين، كما تعرضت بلدة العيسوية شرق القدس المحتلة لاقتحام عسكري إسرائيلي، تخللتها مداهمة العديد من المنازل واعتقال شاب.

إلى ذلك، ذكرت مصادر صحافية أن قوات الاحتلال اعتقلت اليوم الأربعاء، الأسير المحرر عبد الكريم عثامنة من قرية فقوعة شرق جنين.

وفي طولكرم، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزل الأسير فارس خليفة، والنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني المنحل فتحي القرعاوي في مخيم نور شمس بمدينة طولكرم.

وقال القرعاوي لـ"العربي الجديد": "إن ضباط المخابرات الإسرائيلية المرافقين للقوة المقتحمة استجوبوه حول نشاطاته الاجتماعية، كزيارة بيوت الأسرى واستقبال الأسرى المحررين، حيث أوضحت لهم أنه يقوم بذلك بصفته عضواً في المجلس التشريعي المنتخب".