الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات في قرى وبلدات الضفة المحتلة

الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات في قرى وبلدات الضفة المحتلة

06 ابريل 2017
الصورة
حملة اعتقالات واسعة في صفوف الشبان الفلسطينيين(عباس مومني/فرانس برس)
+ الخط -
شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، حملة مداهمات ليلية لعدة قرى وبلدات فلسطينية، تخللتها اعتقالات واسعة في صفوف الشبان الفلسطينيين، بالإضافة إلى إجراء تحقيقات ميدانية مع الشبان، وتفتيش المنازل والعبث بمحتوياتها.

وفي بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل، جنوب الضفة المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الأسيرين المحررين أحمد اخليل وعيسى عوض، فيما قامت بتسليم عدد آخر من الشبان بلاغات لمراجعة مخابراتها، وقالت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، إن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال خلال عملية الاقتحام، فقد أطلق الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه منازل الأهالي ما أدى إلى إصابة عدد بالاختناق، عولجوا ميدانيًّا.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال شابًّا بعد اقتحام منزله في مدينة الخليل، فيما نفذت الأخيرة اقتحامات واسعة في مدينة بيت لحم وقراها، واعتقلت خلالها كلًّا من مروان عيسى، وخليل شوكة، وأحمد زعل، والمحامي حسين أبو رعد، كما اعتقلت الشاب ياسين إبراهيم عقب اقتحام منزله في مخيم شعفاط للاجئين الفلسطينيين شمال القدس المحتلة.

في السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الشاب يحيى الريماوي عقب مداهمة منزله في بلدة بيت ريما شمال غرب مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة، كما اعتقلت الشاب باسل ازغير من داخل شقة سكنية في حي أم الشرايط، جنوب المدينة.

واقتحمت كذلك قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية عزون شرقي مدينة قلقيلية إلى الشمال من الضفة الغربية المحتلة، واعتقلت الأسير المحرر قيس شبيطة، والشاب أيوب فاروق أبو هنية، بينما اعتقلت الشاب إسلام عزايزة، عقب اقتحامها منزله في مخيم جنين للاجئين الفلسطينيين، غربي مدينة جنين، كما اقتحمت قوات الاحتلال مناطق متفرقة في مدينة طولكرم، واعتقلت عددًا من الشبان لم تعرف هوايتهم بعد.

وفي مدينة نابلس شمالًا، اعتقلت قوات الاحتلال عزت يامين خلال اقتحامها لبلدة تل جنوب المدينة، وذكرت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، أن مواجهات دارت بين شبان البلدة وقوات الاحتلال أطلقت خلالها الأخيرة قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابات بالاختناق.

وأجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي تحقيقات ميدانية مع عدد من الشبان الفلسطينيين في بلدة سبسطية شمال غرب مدينة نابلس، حيث أوضحت مصادر محلية أن قوات الاحتلال قامت بتجميع عدد من الشبان داخل منزل أحد المواطنين، والتحقيق معهم ميدانيًّا، فيما هددتهم بإطلاق الرصاص الحي بدلًا من الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، في حال تم رفع العلم الفلسطيني على السارية في المنطقة الأثرية بالبلدة.