الاحتلال يمدد توقيف طفلة فلسطينية...ويقمع شبان الانتفاضة

الاحتلال يمدد توقيف طفلة فلسطينية...ويقمع شبان الانتفاضة

02 ديسمبر 2015
الصورة
الاحتلال يستهدف عيون شبان الانتفاضة (الأناضول)
+ الخط -
 أفاد محامي نادي الأسير، محمد شاهين، اليوم الثلاثاء، بأن شرطة الاحتلال الإسرائيلي قررت الاستمرار في توقيف الطفلة، صابرين سند (14 عاماً)، من بيت لحم جنوبي الضفة الغربية، وذلك لحين عرضها على  المحكمة العسكرية للاحتلال في "عوفر"، غربي رام الله، يوم الخميس القادم.

وذكر المحامي، في تصريح له، أن سلطات الاحتلال قررت نقل الطفلة صابرين من معتقل "عتصيون" شمالي الخليل، حيث تُعتقل، إلى سجن "هشارون" المخصص للأسيرات.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت الطفلة صابرين سند صباح اليوم، على حاجز النشاش جنوبي بيت لحم.

اقرأ أيضاً: الاحتلال يعزل الأسرى المقدسيين لانتزاع اعترافاتهم

من جهة أخرى، أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، بأن الأسير، نور الدين عمر، من قلقيلية شمالي الضفة الغربية، يعاني من أوضاع حياتية مأساوية، جراء استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي في عزله انفرادياً في سجن عزل "أيلون الرملة"، وذلك بأمر من المخابرات الإسرائيلية "الشاباك"، حيث يواصل الاحتلال عزله انفراديًا منذ أكثر من سنتين.

وقال النادي، في بيان له، إن "محامي النادي نقل عن الأسير عمر أنه يعاني كثيرًا داخل الزنزانة، علاوة على حرمان عائلته من زيارته منذ عزله قبل أكثر من عامين، ولا تسمح إدارة السجن له بالخروج إلى ساحة السجن (الفورة) ساعة واحدة طوال 24 ساعة، كما تتعمد إخراجه مقيد اليدين والقدمين".

وفي سياق منفصل، أصيب العشرات من الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت عند عدة نقاط تماس في الضفة الغربية، ومدينة القدس المحتلة.

وقالت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني، لـ"العربي الجديد"، إن نحو 37 شخصا أصيبوا بالرصاص الحي والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة إلى حالات الاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وتركزت وتيرة المواجهات في حي النقار، غربي مدينة قلقيلية، شمالي الضفة الغربية المحتلة، حيث أصيب سبعة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات الاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

اقرأ أيضاً: الاحتلال يستهدف أسرى فلسطينيين محررين بالاعتقال خلال الهبّة الجماهيرية 

واحترق منزل كامل في الحي، عقب اقتحام قوات الاحتلال الحي وأمطرت منازل المواطنين  بقنابل الغاز المسيل للدموع بشكل متعمد، أدت إلى اشتعال النيران داخل المنزل، واحتراقه.

في غضون ذلك، أصيب شاب بالرصاص الحي في ساقه، أدت إلى تفتت جزء من العظم، وعشرات الإصابات بالاختناق، وذلك خلال مواجهات اندلعت في محيط جامعة فلسطين التقنية خضوري غربي مدينة طولكرم شمالا.

وأفاد شهود عيان لـ"العربي الجديد" إن قوات الاحتلال اعتقلت شابا في أثناء محاولته تقديم الإسعاف لشاب مصاب، خلال المواجهات في المدينة.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، طارق برغوث، خلال مرافعته عن أحد الأسرى في مركز تحقيق "المسكوبية" في مدينة القدس المحتلة.

في سياق آخر، صادقت المحكمة العليا الإسرائيلية على قرار جيش الاحتلال بهدم منزل الأسير، راغب عليوي، في مدينة نابلس شمال الضفة، والذي يتهمه الاحتلال بترؤس خلية لتنفيذ عملية "إيتمار" قبل شهرين.


المساهمون