الاحتلال يقمع المشاركين في مسيرات الضفة الأسبوعية

الاحتلال يقمع المشاركين في مسيرات الضفة الأسبوعية

25 نوفمبر 2016
الاحتلال حاول اعتقال بعض النشطاء (أنس أبو رحمة)
+ الخط -
قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مسيرات الضفة الغربية الأسبوعية لمناهضة بناء جدار الفصل العنصري، وسياسة مصادرة الأراضي لصالح بناء وتوسيع المستوطنات.

وفي قرية كفر قدوم، شرقي مدينة قلقيلية، شمالي الضفة، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي المشاركين في مسيرة القرية الأسبوعية المطالِبة بفتح الشارع الرئيسي المغلق على مدخل القرية منذ اندلاع أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية مطلع عام 2000.

وقال المتحدث باسم المسيرة، مراد شتيوي، لـ"العربي الجديد"، إن جنود الاحتلال استهدفوا المشاركين بالمسيرة بوابل كثيف من قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات بحالات الاختناق عولجت بشكل ميداني.

وأضاف شتيوي أن جنود الاحتلال استولوا على منزل في القرية، وحولوه إلى ثكنة عسكرية ونقطة لإطلاق النار باتجاه الشبان.

وفي بلعين، غربي رام الله، منع جنود الاحتلال المشاركين في مسيرة القرية الأسبوعية من الوصول إلي الأراضي المصادرة لصالح بناء جدار الفصل العنصري، ومنعوهم أيضاً من التواجد في المنطقة المحيطة، وقاموا بملاحقة المتظاهرين ومطاردتهم ومحاولة اعتقالهم بذريعة أن المنطقة عسكرية مغلقة.

واندلعت، على أثر ذلك، المواجهات بين الشبان المشاركين في المسيرة وجنود الاحتلال الذين أطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

كذلك لاحق جنود الاحتلال المشاركين في مسيرة قرية نعلين المجاورة، واعتدوا على بعض المشاركين فيها، في الوقت الذي حاولوا فيه اعتقال بعض النشطاء.

المساهمون