الاحتلال الإسرائيلي يقلص مساحة الصيد في غزة ويستهدف الصيادين

30 ابريل 2019
الصورة
الاحتلال يعتقل صيادين في غزة (فرانس برس)

قلصت بحرية الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مساحة الصيد المسموح للصيادين الفلسطينيين بالعمل فيها، في شواطئ قطاع غزة من 15 ميلاً بحرياً إلى 6 أميال بحرية بمختلف المناطق.

وقال رئيس اتحاد لجان الصيادين في اتحاد لجان العمل الزراعي بغزة زكريا بكر لـ "العربي الجديد"، إن الاحتلال اتخذ قراره فجر الثلاثاء وقامت قواته البحرية بتطبيقه بشكلٍ فوري، حيث استهدفت مراكب الصيادين وأطلقت النار بشكلٍ مكثف عليهم.

وأضاف بكر أن الاحتلال تعمد استهداف الصيادين خلال عملية تقليص مساحة الصيد التي جرت بشكلٍ مفاجئ وغير معلن بالنسبة إليهم وعمد إلى إعادتهم جميعاً إلى مسافة 6 أميال، مشيراً إلى أن الاحتلال أغرق شباك الصيادين التي كانت موجودة على مسافات ما بين 9 و10 أميال بحرية.

وأوضح رئيس اتحاد لجان الصيادين أن اليوم يشكل بداية لأحد أهم المواسم الخاصة بالصيادين، حيث كان من المفترض أن تبحر مراكب الصيادين من أجل استغلال موسم هجرة سمك السردين الذي يتوافر بكثرة هذه الأيام.

واعتاد الاحتلال الإسرائيلي في كل بداية موسم على استهداف الصيادين الفلسطينيين في شواطئ القطاع، ومنعهم من الوصول إلى المسافة المسموح لهم بالعمل فيها تحت أسباب وذرائع مختلفة، وفقاً لبكر.

في السياق ذاته، اتهم جيش الاحتلال الإسرائيلي حركة الجهاد الإسلامي بإطلاق الصاروخ الليلة الماضية باتجاه أسدود؛ وأنه أطلق بشكل متعمد وليس في إطار تجريبي للصواريخ؛ وأن عملية تقليص مساحة الصيد جاءت رداً على إطلاق الصاروخ.

وأخيراً، قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي توسعة مساحة الصيد من 12 أميال بحرية إلى 15 ميلاً بحرياً من مدينة غزة وحتى أقصى رفح جنوباً، ضمن التفاهمات التي جرت مع الفصائل الفلسطينية برعاية مصرية وقطرية وأممية.

ويتعرض الصيادون الفلسطينيون في القطاع لانتهاكات إسرائيلية متواصلة، إذ اعتقلت بحرية الاحتلال منذ بداية العام الجاري أكثر من 20 صياداً فلسطينياً تم الإفراج عن غالبيتهم، في وقت صادرت 15 قارباً ومركب صيد إلى جانب معدات الصيد.

تعليق: