الاحتلال يقطع التيار عن مناطق امتياز شركة كهرباء القدس

17 نوفمبر 2019
الصورة
إسرائيل تفاقم مشاكل الكهرباء في الضفة الغربية والقدس(عصام ريماوي/الأناضول)
+ الخط -
أعلن رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء القدس هشام العمري، اليوم الأحد، عن قطع الاحتلال التيار الكهربائي اعتباراً من اليوم، وحتى بداية الشهر المقبل لمدة ساعتين عن مناطق امتياز الشركة والتي تشمل محافظات رام الله والبيرة وبيت لحم وأريحا والقدس.

وحذّر العمري في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية من مخطط إسرائيلي لما هو أخطر وأسوأ في ما يتعلق بقطع الكهرباء الشهر المقبل، وذلك في إطار عقاب جماعي على الشعب الفلسطيني، وليس كما تدعي إسرائيل أنه بسبب الديون المتراكمة على الشركة.

وأوضح العمري أن شركة كهرباء القدس لن تتمكن من تدوير الأحمال كالمرة السابقة، لأن قطع الكهرباء سيشمل ثلاثة خطوط بنفس المنطقة والتاريخ والوقت، مشيراً إلى وجود مخاوف من تأثُر المرافق الحيوية كالمشافي والمراكز الصحية جراء قطع الكهرباء.

وكانت شركة كهرباء محافظة القدس قد حذرت السبت المؤسسات الحيوية، ولا سيما المستشفيات والمراكز الصحية والعيادات الطبية، وغيرها من المؤسسات ذات القطاعات المختلفة، من قيام كهرباء إسرائيل بقطع التيار الكهربائي عن كافة مناطق الامتياز في المحافظات الأربع بما فيها مناطق غلاف القدس، إذ ستقوم كهرباء إسرائيل بقطع التيار عن ثلاثة خطوط رئيسة ومزودة للكهرباء في المحافظتين في ذات التوقيت، بهدف منع كهرباء القدس من إعادة تدوير الأحمال على خطوط مزودة أخرى لتزويد بعض المؤسسات الحيوية والرسمية والأهلية والقطاع الخاص، وخاصة المستشفيات والطوارئ، بالتيار الكهربائي.


واعتذر رئيس شركة كهرباء القدس من كافة المشتركين عن هذا الإجراء الخارج عن إرادة الشركة الذي تسعى كهرباء إسرائيل إلى تطبيقه على أبناء الشعب الفلسطيني، مطالباً المشتركين بضرورة أخذ الحيطة والحذر، بما فيهم المستشفيات، خلال فترة انقطاع التيار الكهربائي في ظل سياسة العقاب الجماعي الذي تمارسه كهرباء إسرائيل على أبناء الشعب الفلسطيني بموافقة الحكومة الإسرائيلية.

وطالب العمري الحكومة الفلسطينية بسرعة التحرك الفوري على الصعيد الدولي وفضح ممارسات إسرائيل في معاقبة الشعب الفلسطيني كونها دولة قائمة بالاحتلال وعليها تحمل المسؤولية كاملة تجاه أعمالها وفق القانون الدولي، ووقف إجراءاتها العقابية بحق الشعب الفلسطيني، مضيفاً أننا على تواصل مع الحكومة لحل الأزمة الراهنة وعدم استمرارها خلال المراحل المقبلة.

وأشار العمري إلى أن كهرباء القدس قامت على مدار الأسبوع الماضي بتحذير المشتركين ونشر برنامج المرحلة الثانية الذي حددته شركة الكهرباء الاسرائيلية لقطع وتقنين التيار الكهربائي عن المناطق الأخرى التي سيشملها القطع في 17 وحتى 26 من الشهر الجاري في مختلف وسائل الإعلام، علماً أنه تم توجيه رسالة لوزيرة الصحة بخطورة تداعيات القطع على المستشفيات والمراكز الصحية في مناطق الامتياز.

وناشدت الشركة كافة المشتركين في المدن والقرى والمخيمات في مناطق الامتياز بمحاربة سارقي التيار الكهربائي والتبليغ عنهم، ووقف كافة أشكال سرقة التيار الكهربائي من بعض الجهات غير المسؤولة، هذا بالإضافة إلى ضرورة ترشيد استهلاك التيار الكهربائي في حال نفذت الشركة الإسرائيلية تهديداتها بتقنين التيار الكهربائي.

وسبق أن قطعت إسرائيل جزئياً الشهر الماضي التيار الكهربائي عن مناطق امتياز شركة كهرباء القدس، بحجة الديون المتراكمة، فيما تصاعدت الدعوات من قبل شركة كهرباء القدس بضرورة أن تفعل السلطة الفلسطينية القوانين والإجراءات التي تحاسب سارقي التيار الكهربائي وأن يسدد المدينون ديونهم لشركة كهرباء القدس.

المساهمون