الاحتلال يعتقل 157 فلسطينياً لنشاطهم على مواقع التواصل

03 مايو 2016
الصورة
فيسبوك على رأس الشبكات الملاحقة (Getty)
+ الخط -
أعلنت مؤسسات حقوقية تعنى بشؤون الأسرى الفلسطينيين أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت وحتى نهاية الشهر الماضي، 157 فلسطينيا منذ بداية انتفاضة القدس التي اندلعت مطلع أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، على خلفية نشاطهم في مواقع التواصل الاجتماعي.

وشددت المؤسسات الحقوقية (نادي الأسير الفلسطيني، مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، الميزان)، في تقرير شهري لها صدر الاثنين، أن "اعتقال أولئك الفلسطينيين تمارسه قوات الاحتلال ضد ممارسة حرية الرأي والتعبير في مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة "فيسبوك"، وأصدرت بحق عدد منهم لوائح اتهام بـ"التحريض"، إضافة إلى آخرين حوّلتهم للاعتقال الإداري".

وشكلت حكومة الاحتلال خلال الأشهر الأخيرة، ما يسمى وحدة سايبر العربية في الشرطة الإسرائيلية، تحدّد عملها بملاحقة شبكات التواصل الاجتماعي وعلى رأسها "فيسبوك".

وقالت المؤسسات الحقوقية إن "غالبية هذه الاعتقالات كانت في القدس كجزء من استهداف القدس والمقدسيين، وتوضح الإفادات أن مجرد إبراز التعاطف أو التضامن مع الشهداء والأسرى أو نشر صورهم يعتبر تهمة، يتم بموجبها اعتقال الشخص".

ونوهت مؤسسات الأسرى الحقوقية إلى أن ما تمارسه سلطات الاحتلال يأتي ضمن قمع ممارسة حرية الرأي والتعبير على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي لم يقتصر على الاعتقال فقط، بل وصل إلى حدّ فصل المعتقل من أي مؤسسة يعمل بها في القدس والأراضي المحتلة عام 1948، أو إبعاده خارج منطقة سكنه.

المساهمون