الاحتلال يعتقل صيادين ويصادر مركبهما شمالي قطاع غزة

01 يناير 2019
الصورة
الصيادون يتعرضون لانتهاكات شبه متواصلة(عبدالحكيم أبورياش/أرشيف)
+ الخط -

اعتقلت بحرية الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، صيادين فلسطينيين من منطقة السودانية الواقعة شمالي قطاع غزة خلال عملهما في نطاق المساحة المسموح للصيادين بالعمل ضمنهما وهي ستة أميال بحرية.

وأفاد نقيب الصيادين الفلسطينيين نزار عياش، لـ"العربي الجديد"، بأن الصيادين المعتقلين هما عيسى الشرافي ونجله باسل عيسى الشرافي، بالإضافة إلى مصادرة مركب الصيد والمعدات الخاصة بهما، ونقلتهما إلى جهة غير معلومة.

في سياق آخر، ذكر عياش أن إجمالي الاعتداءات الإسرائيلية بحق الصيادين خلال عام 2018 بلغ أكثر من 40 حالة اعتقال، في حين جرى الإفراج عن معظمهم، بالإضافة إلى احتجاز ما يزيد عن 20 مركب صيد ومعدات خاصة بالصيادين.

وأشار نقيب الصيادين الفلسطينيين إلى أن عام 2018 سجل استشهاد 3 صيادين، منهم اثنان برصاص الاحتلال الإسرائيلي، وحالة واحدة برصاص الجيش المصري، مؤكداً أن الصيادين يتعرضون لانتهاكات شبه متواصلة.

وشهد العام المنقضي تقليص الاحتلال الإسرائيلي مساحة الصيد عدة مرات للضغط على الغزيين من أجل وقف حراكهم الجماهيري المتعلق بمسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار قبل أن يوسعه في الأشهر الأخيرة إلى مسافة تراوح ما بين 6 إلى 9 أميال بحرية.

وخلال السنوات القليلة الماضية كثّف الاحتلال الإسرائيلي من اعتداءاته اليومية على الصيادين، ما تسبّب في استشهاد بعضهم وإصابة العشرات منهم، بالإضافة إلى اعتقال أعداد كبيرة منهم بشكل شبه يومي، فضلاً عن مصادرة معداتهم وقوارب الصيد.

وسجلت أعداد العاملين في مهنة الصيد في القطاع المحاصر إسرائيلياً للعام الثاني عشر على التوالي انخفاضاً كبيراً بفعل الاعتداءات الإسرائيلية اليومية بحق الصيادين، إلى جانب تقليص مساحات الصيد بشكلٍ لا يتناسب مع متطلبات هذه المهنة.


المساهمون