الاحتلال يعتقل أسيراً محرراً ويفجّر منزله بتواطؤ أجهزة السلطة

الاحتلال يعتقل أسيراً محرراً ويفجّر منزله بتواطؤ أجهزة السلطة

23 يوليو 2015
الصورة
اشتباكات مع قوات الاحتلال في قرى نابلس (فرانس برس)
+ الخط -
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ناشطا من حركة فتح (مصطفى أبو ريالة)، من مدينة نابلس التي تخضع لسيطرة السلطة الفلسطينية، عصر اليوم الخميس. وأبو ريالة أسير محرر، سبق أن قام الاحتلال بمطاردته خلال انتفاضة الأقصى.

وأفادت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، بأن قوات كبيرة من جيش الاحتلال وصلت إلى الحي الذي يسكن فيه أبو ريالة، شمال مدينة نابلس، بسيارات تحمل لوحات تسجيل فلسطينية، ثم تبعتها سيارات عسكرية إسرائيلية، ونفذت عملية اقتحام محدودة في الحي، أسفرت عن تفجير منزل أبو ريالة.

وقالت المصادر: "تم تفجير المنزل وإطلاق الرصاص الكثيف نحوه، وقامت قوات الاحتلال بتبليغ الهلال الأحمر الفلسطيني بوجود مصاب في وضع خطر في المكان، يُعتقد أنه الأسير المحرر أبو ريالة، حيث قامت باعتقاله ولم يُعرف مصيره إن كان قد استشهد أو تمت السيطرة على إصابته الخطرة".

وأكد الأهالي أن جنود الاحتلال غادروا بيت أبو ريالة بعد اقتحامه وتفجيره واعتقال صاحبه، تاركين وراءهم بقعا كبيرة من الدم في أنحاء المنزل.

وأشارت المصادر إلى أن الأمن الفلسطيني انسحب من المدينة قبيل العملية العسكرية الإسرائيلية، بعد أن تم تبليغه بأن "جيش الاحتلال بصدد القيام بنشاط أمني في المدنية".

اقرأ أيضا: استشهاد أسير فلسطيني محرر بسبب إهمال طبي خلال اعتقاله

المساهمون