الاحتلال يسلم جثامين 9 شهداء فلسطينيين من القدس والضفة

الاحتلال يسلم جثامين 9 شهداء فلسطينيين من القدس والضفة

31 ديسمبر 2015
الصورة
طواقم الإسعاف الفلسطينية أكدت تسلمها جثامين الشهداء (فرانس برس)
+ الخط -
سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، جثامين تسعة شهداء فلسطينيين من القدس والضفة الغربية، وأكد الهلال الأحمر الفلسطيني، والارتباط العسكري الفلسطيني، لـ"العربي الجديد" تسلم طواقم الإسعاف الفلسطينية جثامين الشهداء من خلال الحواجز العسكرية، وتم نقل الجثامين إلى المستشفيات الحكومية، في رام الله ونابلس، وطولكرم.


ومن المتوقع أن يتم تشييع جثامين غالبية الشهداء ومواراتهم الثرى، يوم غدٍ الجمعة، بعد إلقاء ذويهم نظرة الوداع عليهم، على الرغم من إمكانية تشييع بعضهم الليلة، فيما أكدت مصادر لـ"العربي الجديد"، أن هناك أوامر من النائب العام الفلسطيني بتشريح جثامين الشهداء.

وقال راضي يعقوب، من مركز قلنديا الإعلامي، لـ"العربي الجديد"، إن "سلطات الاحتلال سلمت جثامين الشهداء (عنان أبو حبسة، وعيسى عساف، ووسام أبو غويلة من المخيم)، وأجلت تسليم جثماني الشهيدين أحمد جحاجحة وحكمت حمدان اللذين استشهدا الشهر الجاري، بحجة أنه لم تكتمل إجراءات تسليم جثامينهم".

واستشهد الشاب وسام أبو غويلة، الشهر الجاري، بعدما زعمت قوات الاحتلال أنه حاول تنفيذ عملية دهس عدد من جنودها، في ما استشهد الشابان عنان أبو حبسة، وعيسى عساف في 23 ديسمبر/ كانون أول الجاري، برصاص قوات الاحتلال بزعم تنفيذهما عملية طعن في القدس المحتلة.

اقرأ أيضاً: تشييع جثمان الشهيد بسيم صلاح في نابلس

كما تسلمت طواقم الإسعاف جثمان الشهيد، أحمد جمال طه، من بلدة قطنة والذي استشهد، الشهر الماضي، بعد أن طعن مستوطناً، وأصاب مستوطنة بجراح خطرة، قرب محطة وقود غرب رام الله.

طواقم الإسعاف الفلسطينية تسلمت كذلك جثمان الشهيد سليمان شاهين من مدينة البيرة، والذي استشهد على حاجز زعترة العسكري جنوب نابلس شمالي الضفة الغربية، بزعم تنفيذه عملية دهس إسرائيليين، الشهر الماضي، وتسلمت جثماني الشهيدين الشقيقين، شادي وفادي الخصيب، من بلدة عارورة شرق رام الله، واللذين استشهدا بادعاء تنفيذهما عمليات دهس قرب القدس، الشهر الماضي.

وإلى الشمال من الضفة الغربية، أكد الارتباط العسكري الفلسطيني في طولكرم، لـ"العربي الجديد" تسلم طواقم الإسعاف الفلسطينية جثمان الشهيد عز الدين رداد من قرية صيدا شرقي طولكرم، وتم نقل الجثمان إلى المستشفى الحكومي بمدينة طولكرم، علماً أنه استشهد في الثالث من الشهر الجاري، بعد تنفيذه عملية الطعن في القدس المحتلة.

في حين، أكد مصدر في الارتباط العسكري في جنين لـ"العربي الجديد"، تسلمه جثمان الشهيد حسن علي حسن بزور (22 عاماً) من قرية رابا جنوب شرق جنين، ونقل جثمانه إلى مستشفى رفيديا الحكومي بمدينة نابلس، بعد ساعات على استشهاده.

واستشهد الشاب البزور، ظهر اليوم، بزعم تنفيذه عملية دهس في بلدة حوارة جنوب نابلس، ظهر اليوم، ثم احتجزت قوات الاحتلال جثمانه، ومن المفترض أن يتم تشييع جثمان الشهيد، يوم غدٍ الجمعة، في قريته رابا.

المساهمون