الاحتلال يسجن مقدسيين بتهمة مشاركتهم بحفل زفاف أسير محرر

الاحتلال يسجن مقدسيين بتهمة مشاركتهم في حفل زفاف أسير محرر

20 مايو 2019
الصورة
المقدسيون المعتقلون (فيسبوك)
+ الخط -
أصدر قاضي محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس المحتلة صباح اليوم الإثنين، أحكاماً متفاوتة بالسجن الفعلي بحق مجموعة من المقدسيين بتهمة مشاركتهم في حفل زفاف الأسير رامي الفاخوري من بينهم العريس نفسه.

وحكم على الأسير الفاخوري (عقد قرانه في ديسمبر/ أيلول 2018) بالسجن لمدة شهرين ونصف الشهر، إضافة إلى ستة أشهر أخرى مع وقف التنفيذ، علماً بأنه يقبع في الأسر منذ 22 ديسمبر/ كانون أول 2018 بقرار إداري صادر عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

 

كما حكمت المحكمة على الأسير محمود عبد اللطيف، والأسير المحرر ماجد الجعبة، بالسجن الفعلي مدة 35 يوماً، بالإضافة إلى ستة أشهر مع وقف التنفيذ، على أن يسلم الجعبة نفسه يوم 22 من أغسطس/ آب القادم. وحكمت على الأسير المحرر عماد أبو سنينة 31 يوماً سجناً فعلياً، وستة أشهر أخرى مع وقف التنفيذ، ويسلم نفسه بالتاريخ ذاته.






يذكر أن الفاخوري يعمل مدرساً، وهو متزوج بكريمة الشهيد مصباح أبو صبيح، وسبق له أن أصيب إصابة خطيرة قبل عدة سنوات داخل المسجد الأقصى، أثناء تصديه للاقتحامات ما أدى لفقدانه إحدى عينيه.