الاحتلال يرفض سفر قيادات "حماس" بالضفة للقاءات المصالحة

09 أكتوبر 2017
+ الخط -
قال القيادي في حركة "حماس"، حسن يوسف، إن الاحتلال الإسرائيلي أبلغ الجانب المصري برفضه سفر أي قيادات من "حماس" من الضفة الغربية إلى القاهرة للمشاركة في اللقاء، الذي سيعقد غدًا الثلاثاء، مع حركة "فتح" برئاسة المخابرات المصرية.

وقال يوسف لـ "العربي الجديد": "لقد أخبر المصريون قيادة حماس بأن الاحتلال الإسرائيلي رفض خروج وفد يمثلها من الضفة الغربية". وأوضح: "كان هناك رفض مطلق لمشاركة أي قيادي من حركة حماس من الضفة الغربية في لقاء القاهرة الذي سيعقد غدًا، ولم يتم رفع أي أسماء إلى الاحتلال عبر مصر".

وعلّق قائلًا: "ماذا ننتظر من الاحتلال غير المنع من السفر، والتضييق على الحركة وأبنائها؟ ورغم ذلك، وبغض النظر عما يضعه الاحتلال وغيره من عراقيل في طريق المصالحة، فإن حماس ماضية إلى أبعد مدى في طريق المصالحة، وفي الوقت ذاته، فإن أي وفد للحركة يمثلها في كافة أماكن تواجدها".

وأكد: "لقد علمنا من قيادة حماس، المشاركة في لقاء القاهرة، أن ملفات الضفة الغربية المحتلة سيتم نقاشها جنبًا إلى جنب مع ملفات قطاع غزة، لأن آثار الانقسام أثرت على المواطن الفلسطيني في الضفة وقطاع غزة على حد سواء".