الاحتلال يخطر بهدم ثلاثة منازل في البيرة ورام الله

الاحتلال يخطر بهدم ثلاثة منازل في البيرة ورام الله

05 ابريل 2017
+ الخط -
أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بهدم ثلاثة منازل في مدينة البيرة القريبة من مدينة رام الله، وكذلك في مخيم الجلزون شمال رام الله وسط الضفة الغربية، بحجة البناء غير المرخص.

وقالت ناهدة قرعان، قريبة اثنين تلقيا إخطاراً بهدم منزليهما في مدينة البيرة، لـ"العربي الجديد"، إن "قوات الاحتلال دهمت منزلي حسن اشتيوي قرعان وعباس فواز قرعان ويقعان بالقرب من مستوطنة (بسغوت) المقامة على أراضي البيرة، وأخطرتهما بهدم منزليهما، وتبلغ مساحة كل منزل نحو 200 متر مربع، بحجة البناء بدون ترخيص، رغم حصول أحدهما على ترخيص".

وفي السياق، أخطرت قوات الاحتلال، ظهر اليوم، عائلة الأسير باجس نخلة، وهو قيادي في حركة حماس، بهدم منزلها الواقع في أول مخيم الجلزون شمال رام الله، بحجة عدم الترخيص.

وقالت نعمة نخلة، زوجة الأسير باجس نخلة لـ"العربي الجديد"، إننا "فوجئنا بأن قوات الاحتلال وضعت أمام المنزل ظهر اليوم، إخطاراً بهدم المنزل المكون من 3 طوابق بمساحة نحو 300 متر مربع، تسكن فيه عائلة الأسير باجس واثنان من أبنائه، بحجة عدم الترخيص، وأمهلتنا 3 أيام للاعتراض"، مشيرة إلى أن العائلة كانت قد نجحت قبل ثلاث سنوات بإفشال إخطار بالهدم للمنزل من خلال محاميها.

واعتبرت زوجة الأسير باجس نخلة أن هذا الإخطار سياسي وضمن سياسة العقوبات الجماعية بحق الأسرى، إذ إن "منزلنا يقع بين منازل عدة".

وتعتقل قوات الاحتلال القيادي باجس نخلة منذ العام الماضي، رهن الاعتقال الإداري، علماً أنه أمضى نحو 20 عاماً داخل سجون الاحتلال، وهو معزول حالياً، وكان قد أنهى إضراباً قبل عدة أشهر من أجل المطالبة بإنهاء عزله، بعد الاتفاق على تخفيض مدة عزله، بينما ابنه فارس أسير محرر، وتعتقل قوات الاحتلال ابنه معروف منذ أشهر عدة، وهو ينتظر المحاكمة.