الاحتلال يحاصر بلدة فلسطينية شرقي الخليل

الاحتلال يحاصر بلدة فلسطينية شرقي الخليل

17 سبتمبر 2016
الصورة
الاحتلال أعلن بني نعيم منطقة عسكرية مغلقة(Getty)
+ الخط -
أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، مداخل بلدة بني نعيم شرقي الخليل إلى الجنوب من الضفة الغربية، بعد ساعات على استشهاد الشاب فراس الخضور، وإصابة الشابة رغدة الخضور التي كانت برفقته، قرب مستوطنة كريات أربع المقامة على أراضي الخليل.

وقال رئيس بلدية بني نعيم السابق، رضوان مناصرة لـ"العربي الجديد"، إن "قوات الاحتلال أغلقت جميع مداخل البلدة باستثناء مدخل واحد، وربما قد تغلقه بعدما أعلنت بني نعيم منطقة عسكرية مغلقة بعد استشهاد الخضور، فيما كانت تغلق مدخلاً رئيسياً منذ استشهاد الشاب مجد الخضور قبل أشهر عدّة".

ولفت مناصرة إلى أن حالة من الإضراب والحداد العام تعم بني نعيم بعد استشهاد الشاب، يوم أمس.

وقتلت قوات الاحتلال 5 شبان برصاصها، من بينهم شاب أردني قتل في منطقة باب العامود في القدس يوم أمس، وأربعة شبان آخرين أحدهم استشهد متأثراً بجراحه خلال اعتقاله يوم أول الخميس، واثنين في منطقة تل الرميدة صباح اليوم ويوم أمس، إضافة إلى استشهاد الشاب فراس الخضور قرب مستوطنة كريات أربع.

إلى ذلك، دهمت قوات الاحتلال منازل عدّة، فجراً، في بلدة بني نعيم من بينها منزل يوسف الخضور عم الشهيد فراس، وسلمت عدداً من الشبان بلاغات لمراجعة مخابراتها.

وفي سياق الاعتقالات اليومية، ذكرت مصادر صحافية أن قوات الاحتلال اعتقلت شابين من بلدة كفر قليل جنوب نابلس شمالي الضفة الغربية، بينما اندلعت مواجهات في البلدة بالتزامن مع عملية الاعتقال، ولم يبلغ عن وقوع إصابات، كما اعتقلت فتى قاصراً من بلدة بيتا جنوبي نابلس.