الاحتلال يبني مقهى على أطلال مقبرة تاريخية في القدس

21 مايو 2015
الصورة
+ الخط -

كشفت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، اليوم الخميس، عن نية سلطات الاحتلال افتتاح مقهى خمور على جزء من أرض المقبرة الإسلامية التاريخية "مأمن الله" في القدس المحتلة، والتي تمت مصادرتها وتحويلها حديقة عامة قبل سنوات عدة.

ومن خلال أخبار جمعتها المؤسسة وزيارة ميدانية لطاقمها إلى المقبرة، تبين أن المبنى قد اكتمل بناؤه، وجهز بكل المعدات لافتتاحه قريبًا، إذ بينت مصادر صحافية إسرائيلية أن المقهى سيفتتح خلال شهر مايو/أيار الجاري.

وتبلغ مساحة المقهى نحو 250 مترًا مربعًا، وأقيم على أرض مساحتها 450 مترا مربعا، وهو مجهز لاستيعاب حفلات عامة، ويحتوي على "بار"، ويتسع لـ 110 كراسي، وحوله فناء واسع، وسيشغل المقهى عن طريق شبكة المقاهي "لندفار" المشهورة إسرائيلياً.

وطالبت مؤسسة الأقصى في بيان لها، اطلع عليه "العربي الجديد"، الأمة الإسلامية والعالم العربي والشعب الفلسطيني، العمل عاجلاً على التصدي لكل الانتهاكات التي تتعرض لها المقبرة، التي دفن فيها عدد من الصحابة والتابعين والعلماء، على مدار نحو 1400 عام، وهي المقبرة الأكبر والأعرق في فلسطين.



اقرأ أيضا:الديموغرافيا.. عنوان حرب إسرائيليّة ضدّ الفلسطينيّين