الاحتلال يبدأ في تطويق الأحياء الفلسطينية في القدس المحتلة

الاحتلال يبدأ في تطويق الأحياء الفلسطينية في القدس المحتلة

القدس المحتلة
نضال محمد وتد
14 أكتوبر 2015
+ الخط -

ذكرت مصادر صحافية إسرائيلية، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي باشرت، منذ ساعات الفجر، بوضع حاجزي تفتيش عند مدخل حي جبل المكبر في القدس المحتلة، وذلك إثر استشهاد ثلاثة من أبناء الحي في العمليتين اللتين وقعتا، أمس، في القدس المحتلة.

وقالت المصادر الإسرائيلية، إن 300 جندي سينتشرون، اليوم، في الباصات وحافلات نقل الركاب العامة لتأمين هذه المركبات، وتولي مهمة التدقيق في أوراق المسافرين، أو من يشتبه بأنهم فلسطينيون يعتزمون تنفيذ عمليات. 

اقرأ أيضاً: الاحتلال يؤجل محاكمة الشيخ رائد صلاح.. واعتقالات مكثفة بالضفة 

وتأتي هذه الخطوات بموجب القرارات التي اتخذها الكابينيت الإسرائيلي، الليلة، وفي مقدمتها تخويل الشرطة في القدس المحتلة، فرض طوق أمني على الأحياء الفلسطينية في القدس المحتلة.

في المقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي، أنه بدأ بإعداد ست فرق لتوزيعها في مختلف أنحاء إسرائيل بهدف زيادة الشعور بالأمن وضمان قوات كافية لتأمين البلدات والمدن الإسرائيلية، على أن يخضع هؤلاء لسلطات الشرطة الإسرائيلية، وألا يكونوا من جنود الوحدات القتالية.

وكان "الكابينيت" الإسرائيلي قد أقر، أمس أيضاً، تسريع هدم بيوت منفذي العمليات خلال 72 ساعة من تنفيذها، ومنع أهالي الشهداء منفذي العمليات من إعادة بنائها.

ومن المقرر أن تصادق لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، اليوم، على استدعاء 1400 جندي احتياط إلى عمليات الحراسة المختلفة في القدس المحتلة وباقي الأنحاء.

لكن هذه الخطوات تلقى بعض التحفظ من جهات مختلفة، فقد أعلن الوزير السابق، يعقوف بيري، الذي شغل، أيضاً، منصب رئيس جهاز الشاباك، أن مثل هذه الخطوات قد تقود إلى فقدان السيطرة، وبالتالي هناك حاجة للسعي من أجل التهدئة عبر اتصالات مع زعماء إقليميين مثل العاهل الأردني، وحتى الرئيس، محمود عباس، والرئيس المصري وآخرين.
اقرأ أيضاً: "جدعات" في زنازين الاحتلال

كما شكك بعض المحللين في الصحف الإسرائيلية في جدوى الخطوات المعلن عنها، وقدرتها على تطويق انتفاضة القدس وضمان استعادة الهدوء.

في هذا السياق، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن فرض الطوق والإغلاق على الأحياء الفلسطينية سيلحق ضرراً بالغاً بقطاع الأعمال والتجارة في الشطر الغربي من المدينة، لاسيما وأن نحو 35 ألف فلسطيني يعملون في الشطر الغربي من المدينة في قطاع الخدمات، وأي عرقلة لحرية تنقل هؤلاء داخل القدس، سيلقي بظلاله على النشاط العام في المدينة.

ذات صلة

الصورة
مسيرة الأعلام (العربي الجديد)

سياسة

رفع عشرات الفلسطينيين الأعلام الفلسطينية، ظهر اليوم الخميس، على ميدان المنارة مركز مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، إيذانًا ببدء فعالية "مسيرة الأعلام الفلسطينية".
الصورة
الأمن الإسرائيلي يعتقل شاب فلسطيني في القدس (أحمد غرابلي/ فرانس برس)

مجتمع

يستمرّ الاحتلال الإسرائيلي في التنكيل بالمقدسيين من خلال اتهامهم بالمشاركة في هبّة الكرامة، ما يهدّد بترحيلهم وصولاً إلى سحب إقاماتهم. وإن كان الإجراء ليس بجديد، يبدو الاحتلال ماضياً أكثر فيه هذه المرة
الصورة

سياسة

حذرت عائلات حي الشيخ جراح المقدسي وطاقمهم القانوني، اليوم الإثنين، من تداعيات قرار المستشار القضائي لحكومة الاحتلال أفيخاي مندلبليت، القاضي بعدم التدخل في قضية الحي، تاركاً القرار للمحكمة العليا الاسرائيلية.
الصورة
مستوطنون يستولون على منزل بحي بطن الهوى/مركز "وادي حلوة"

سياسة

قمعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، وقفة لأهالي حي بطن الهوى في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى، والمتضامنين معهم، بعدما نظموا وقفة أمام المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس، التي ستنظر اليوم في الالتماس المقدم إليها.

المساهمون