الاحتلال نفذ 400 اعتقال بحق الفلسطينيين خلال الشهر الماضي

04 أكتوبر 2017
+ الخط -
أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات، اليوم الأربعاء، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي واصلت، خلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، حملات الاعتقال التعسفية ضد أبناء الشعب الفلسطيني بكافة شرائحه، حيث رصد المركز في تقريره الشهري حول الاعتقالات، 400 حالة اعتقال على أيدي قوات الاحتلال، من بينها اعتقال 55 طفلاً قاصراً، و8 نساء.

وأشار المركز الحقوقي في تقرير له، إلى أن الاحتلال، خلال الشهر الماضي، واصل استهداف النساء والأطفال القاصرين، حيث بلغت حالات الاعتقال بين الأطفال 55 حالة، أصغرهم الطفل محمد السعو (10 سنوات من حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، وقد اعتقل بعد اقتحام منزل عائلته.

كما بلغت حالات الاعتقالات بين النساء والفتيات 8، بينهن الطفلة سالي محمد الشوا (14 عاماً من القدس، وقد أطلق سراحها بكفالة مالية وبشرط الإبعاد عن منزلها، وكذلك اعتقلت زوجة الأسير يحيى الريماوي مع طفلته الرضيعة خلال زيارتها لزوجها في معتقل عوفر، وأطلق سراحها بعد التحقيق، بينما اعتقلت قوات الاحتلال المرابطتين هنادي الحلواني وخديجة خصويص بعد مداهمة منزليهما، وأفرجت عنهما بعد أيام بشروط تشمل إقامة جبرية في المنزل لمدة 14 يوما، ومنع الاقتراب من المسجد الأقصى 30 يوما، ومنع سفر ومنع دخول للضفة الغربية 6 أشهر، ودفع كفالة 5000 شيكل بالعملة الإسرائيلية.

فيما اعتقلت ثلاث فتيات مقدسيات هن وئام حمادة، وهديل صب لبن، وهبة جولاني، بعد استدعائهن للتحقيق، وتقرر إطلاق سراحهن بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة من القدس لمدة 15 يوماً.

وأوضح المركز في تقريره، رصد 7 حالات اعتقال من قطاع غزة خلال الشهر الماضي، اثنان من الصيادين، اعتقلا خلال ممارسة عملهما مقابل شواطئ القطاع، وعلى حاجز بيت حانون/ إيرز، اعتقل الأكاديمي المحاضر في الجامعة الإسلامية رمزي عابد خلال سفره إلى إيطاليا لحضور ورشة، كذلك المريض فضل مازن أبو حصيرة (27 عاما من سكان مدينة غزة، وذلك أثناء اتجاهه لمستشفى المقاصد في القدس المحتلة بغرض العلاج، والثلاثة الآخرون اعتقلوا خلال محاولتهم التسلل للعمل على الحدود الشرقية للقطاع.

إلى ذلك، واصلت سلطات الاحتلال إصدار القرارات الإدارية (الاعتقال بلا تهمة) بحق الأسرى الفلسطينيين، خلال الشهر الماضي، حيث أصدرت محاكم الاحتلال الصورية 100 قرار إداري، منها 33 قراراً إدارياً لأسرى جدد للمرة الأولى، و(67) قراراً بتجديد الفترات الاعتقالية لأسرى إداريين لمرات جديدة، تراوحت ما بين شهرين إلى ستة أشهر. ومن بين من صدرت بحقهم قرارات إدارية الشهر الماضي المحاضر في جامعة النجاح البروفيسور عصام الأشقر.

وأصدرت محاكم الاحتلال حكماً جديداً بالمؤبد مدى الحياة بحق الأسير أمجد مصطفى النجار (حامد)، 37 عاماً، من بلدة سلواد، شرق رام الله، إضافة إلى غرامة مالية 350 ألف شيكل، بتهمة المشاركة في تنفيذ عملية أسفرت عن مقتل مستوطن وإصابة ثلاثة آخرين بجراح في شهر يونيو/ حزيران من العام 2015.

إلى ذلك، أشار المركز إلى أن إدارة سجون الاحتلال واصلت، خلال الشهر الماضي، حملات القمع والتنكيل بالأسرى وسياسة النقل التعسفية، والتي طاولت العديد من السجون، حيث شهد سجن إيشل عمليات اقتحام متتالية لأقسام (1، 2، 11) في السجن، ما دفع الأسرى إلى الإقدام على حرق عدد من الفرشات بالغرف احتجاجا على عمليات القمع، فيما نفذت عمليات تفتيش لسجن ريمون، وقامت بنقل أسرى حماس من قسم 4 إلى قسم 1، بينما عزلت الأسير عبد الله ناجي وحش برغيش (35 عاماً من مخيم جنين، غرب مدينة جنين، في عزل سجن ريمون.