الاحتلال قتل 25 طفلاً فلسطينياً بالنصف الأول من 2018

الاحتلال قتل 25 طفلاً فلسطينياً خلال النصف الأول من 2018

02 يوليو 2018
الصورة
يستهدف الاحتلال الأطفال بالرصاص الحي (سعيد خطيب/فرانس برس)
+ الخط -

أكدت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، اليوم الإثنين، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت 25 طفلا فلسطينيا منذ بداية العام الجاري، بينهم 21 في قطاع غزة وحده، من ضمنهم 18 طفلا قتلوا خلال مشاركتهم في مسيرات العودة السلمية التي انطلقت في 30 مارس/آذار الماضي.

وأوضحت الحركة العالمية في تقرير اليوم، وصل "العربي الجديد"، أن "جنود الاحتلال عمدوا إلى قتل الأطفال عبر استخدام الذخيرة الحية، وتبين أن 21 طفلا من الـ25 قتلوا من جراء إصابتهم بالرصاص الحي بصورة مباشرة، وأن 11 منهم كانت إصاباتهم في الرأس والرقبة".

وأكد التقرير أن قوات الاحتلال ماضية في تصعيدها وفي استخدام القوة المميتة والرصاص الحي ضد الأطفال الفلسطينيين الذين لا يشكلون أي تهديد مباشر عليها، مؤكدا أن السبب في ذلك يعود إلى انتشار ثقافة الإفلات من العقاب في أوساط جنود الاحتلال الإسرائيلي، وعلمهم المسبق أنهم لن يحاسبوا على أفعالهم مهما كانت.

وقتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال النصف الأول من عام 2017 تسعة أطفال فلسطينيين.

وشددت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال أن "تجاهل إسرائيل الكامل للمعايير الدولية يتطلب من المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات عاجلة من أجل اعتقال جميع مرتكبي الجرائم الإسرائيليين الذين يقتلون الأطفال الفلسطينيين، أو يسببون لهم الإعاقات الدائمة، في انتهاك مباشر للقانون الدولي".

ورصدت الحركة العالمية حالة الطفل يوسف جاسر أبو جزر (15 سنة) من رفح، والذي أصيب بالرصاص الحي في 29 إبريل/نيسان، خلال محاولته اجتياز الجدار الفاصل في قطاع غزة، ولم يعرف مصيره حتى اللحظة بعد أن أخذه جنود الاحتلال، ففي حين أعلنت سلطات الاحتلال وفاته متأثرا بإصابته دون تسليم جثمانه، لم يؤكد هذا الخبر من قبل وزارة الصحة الفلسطينية.


ونشرت الحركة قائمة بأسماء الأطفال الذين استشهدوا على يد قوات الاحتلال خلال النصف الأول من 2018، وهم:
- ياسر أمجد موسى أبو النجا (11 سنة) من خان يونس، وقتل بعيار ناري حي في رأسه في 29 يونيو/حزيران.
- عبد الفتاح مصطفى أبو عزوم (17 سنة) من حي الشابورة في رفح، وقتلته شظايا قذيفة مدفعية في رأسه، في 28 يونيو.
- الهيثم محمد خليل الجمل (14 سنة) من رفح، وقتله عيار ناري في بطنه في 28 يونيو.
- زكريا سيد مصطفى بشبش (14 سنة) من مخيم المغازي بالمحافظة الوسطى، وقتل بعيار ناري حي في الظهر في 30 مايو/أيار.
- عدي أكرم محمد أبو خليل (15 سنة) من قرية عين سينيا بمحافظة رام الله والبيرة، بعيار حي في بطنه في 15 مايو، ومات متأثرا بإصابته في 23 من الشهر ذاته.
- بلال بدير حسين الأشرم (17 سنة) من مخيم النصيرات في قطاع غزة، بعيار حي في صدره في 15 مايو.
- طلال عادل إبراهيم مطر (16 سنة) من مخيم النصيرات، بعيار ناري حي في رأسه في 14 مايو.
- وصال فضل الشيخ خليل (14 سنة) من مخيم البريج في قطاع غزة، بعيار ناري حي في رأسها، في 14 مايو.
- عز الدين موسى السماك (13 سنة) من مخيم البريج، بعيار ناري حي في بطنه في 14 مايو.
- سعيد محمد أبو الخير (15 سنة) من منطقة المشتل في غزة، بعيار ناري حي في رقبته في 14 مايو.
- سعدي سعيد فهمي أبو صلاح (16 سنة) من بيت حانون شمال غزة، بعيار ناري حي في بطنه في 14 مايو.
أحمد عادل موسى الشاعر (15 سنة) من خان يونس، بعيار ناري حي في رأسه في 14 مايو.
- إبراهيم أحمد على الزرقه (17 سنة) من حي التفاح بقطاع غزة، بعيار ناري حي في رأسه في 14 مايو.
- جمال عبد الهادي محمد عفانة (15 سنة) من حي الشابورة برفح، بقنبلة غاز في رأسه في 12 مايو.
- عزام هلال رياض عويضة (15 سنة) من خان يونس، بقنبلة غاز في رأسه في 28 إبريل/نيسان.
- محمد إبراهيم أيوب (14 سنة) من مخيم جباليا شمال غزة، بعيار ناري حي في رأسه في 20 إبريل.
- علاء الدين يحيى إسماعيل الزاملي (15 سنة) من حي الشابورة في رفح، بعيار ناري حي في رقبته في 6 إبريل.
- حسين محمد عدنان ماضي (13 سنة) من حي الشيخ رضوان في غزة، بعيار ناري حي في بطنه في 6 إبريل.
- إبراهيم صلاح إبراهيم أبو شعر (17 سنة) من حي الشابورة في رفح، بعيار ناري حي في رقبته، في 30 مارس/آذار.
- سالم محمد سليمان صباح (16 سنة) من رفح، بعيار ناري حي في بطنه، خلال محاولته اجتياز السياج الفاصل في 17 فبراير/ شباط.
- عبد الله أيمن سليم إرميلات (14 سنة) من رفح، بعيار ناري حي في بطنه خلال محاولته اجتياز السياج الفاصل في 17 فبراير/شباط.
- ليث هيثم فتحي أبو نعيم (16 سنة) من قرية المغير بمحافظة رام الله والبيرة، بعيار معدني مغلف بالمطاط في رأسه في 30 يناير/كانون الثاني.
- أمير عبد الحميد مساعد أبو مساعد (15 سنة) من غزة، بعيار ناري حي في صدره في 11 يناير.
- علي عمر نمر قينو (17 سنة) من قرية عراق بورين بمحافظة نابلس، بعيار ناري حي في رأسه في 11 يناير.
- مصعب فراس عبد الغافر التميمي (16 سنة) من قرية دير نظام بمحافظة رام الله والبيرة، بعيار ناري حي في رقبته في 3 يناير.