الاحتلال الإسرائيلي يمنع إدخال الوقود لغزة

13 اغسطس 2020
الصورة
الاحتلال يزعم الرد على البالونات الحارقة (Getty)

قرر الاحتلال الإسرائيلي، فجر الخميس، منع إدخال الوقود إلى قطاع غزة، بعد ساعات على قرار مشابه، بتقليص المساحة المتاحة أمام صيادي الأسماك، بزعم استمرار إطلاق البالونات الحارقة باتجاه الأراضي المحتلة عام 1948.
وقال "منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في أراضي الضفة الغربية وغزة"، كميل أبو ركن، وفق ما أوردته وكالة "الأناضول" إن إسرائيل قررت "وقف إدخال الوقود الى قطاع غزة بشكل فوري، من الآن وحتى إشعار آخر"، مدعياً أن القرار اتخذ "في ضوء استمرار إطلاق البالونات الحارقة من القطاع باتجاه الأراضي الإسرائيلية".
ويأتي ذلك بعد ساعات قليلة على قرار مشابه للاحتلال يقضي بتقليص مساحة الصيد أمام الصيادين في شاطئ بحر قطاع غزة لتصبح 8 أميال بحرية بدلاً من 15 ميلاً بحرياً حتى إشعارٍ آخر.
ويعتبر قرار تقليص مساحة الصيد خطوة إضافية ضمن الإجراءات التي اتخذتها سلطات الاحتلال، بعد إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري الواقع أقصى جنوبي القطاع أمام حركة البضائع التجارية وتصديرها إلى الخارج بدعوى إطلاق البالونات الحارقة.
إلى ذلك شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية، في ساعة مبكرة من فجر الخميس، غارات ضد أهداف في أنحاء متفرقة من قطاع غزة.
وأفاد مراسل وكالة "الأناضول" أن طائرات حربية إسرائيلية قصفت مواقع، يتبع بعضها لكتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وشهدت الأيام الأخيرة توتراً على الحدود بين القطاع والأراضي المحتلة عام 1948، في ظل الحديث عن تملص الاحتلال الإسرائيلي من تفاهمات، حيث قصف الاحتلال مواقع تابعة لكتائب القسام.