الاحتلال الإسرائيلي يمدد توقيف منسق حركة المقاطعة

02 اغسطس 2020
الصورة
حتى الآن يُمنع محمود من لقاء محاميه ويحتجز في ظروف سيئة (فيسبوك)
+ الخط -

مددت محكمة سالم العسكرية الإسرائيلية، اليوم الأحد، توقيف منسق حركة مقاطعة إسرائيل محمود نواجعة لمدة 15 يوماً لاستكمال التحقيق.
ووفق مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، فقد زعمت ممثلة مخابرات الاحتلال أن الشبهات الموجهة ضد نواجعة تتعلق بانتمائه لمنظمة غير قانونية وتقديم خدمات والتواصل مع آخرين للقيام بعمل عسكري.

وأشارت الضمير إلى أنه عُقِدت جلسة تمديد التوقيف في البداية عبر الفيديو كونفرانس، حيث أطلع القاضي محمود نواجعة على الشبهات الموجهة ضده، فأنكر محمود كافة هذه الادعاءات، وأكد للقاضي أنه لا ينتمي لأي منظمة أو حزب، وأن نشاطه سلمي بحت.

وتابعت، في القسم الثاني من الجلسة حضر محامي مؤسسة الضمير وحده من دون وجود محمود، لأنه ممنوع من لقاء محاميه حتى اليوم ليلاً، ووجّه المحامي العديد من الأسئلة حول شبهات مخابرات الاحتلال وادعاءاتها، إلا أن مندوبة المخابرات رفضت الإجابة عن معظم الأسئلة وقدمت تقريراً سرياً للقاضي.

من جهته، استجاب القاضي لطلب مخابرات الاحتلال ومدّد توقيف محمود لكامل المدة التي طلبتها ممثلة المخابرات، من دون مراعاة أن محمود ممنوع من لقاء محاميه، وكان على المحكمة أن تقوم بإعطاء أقصر مدة من التوقيف حتى تقوم بإجراء رقابة على ظروف الاحتجاز، وضمان أنه لا يتعرض لأي شكل من التعذيب أو سوء المعاملة، وفق بيان الضمير.